قافلة الشيخ العمران مرّت بـ 31 محطّاً من “البدراني” إلى جبل النور الجنبي يرصد خارطة طريق لقوافل الحجاج قبل قيام الدولة السعودية

صُبرة: خاص

ينتهي الباحث عبدالخالق الجنبي إلى وجود ثلاثة مسالك برية قديمة في شرقيّ الجزيرة العربية في اتجاه قلبها في نجد، قبل قيام الدولة السعودية. المسالك الثلاثة تلتقي وطرقاً أخرى في نجد، ومنها تتجه إلى طريق الحجاز، في مكة المكرمة، والمدينة المنورة.

ولكل من المسالك الثلاثة مسمّى خاص، ومحطّات استراحة وتخييم. ولكل منها ميزةٌ ما، من وفرة الماء، أو أمان المكان، تبعاً للظروف الأمنية القديمة المتغيّرة في الزمن القديم.

وقد رصد الجنبي المسالك الثلاثة التي تربط شرق الجزيرة بقلبها، ورسم لها خارطة طريق، وأعدّ إحداثيات لأغلبها، ونشر كلّ ذلك في صحيفة “بكة” قبل سنوات، ثم أعاد عليها النظر، ونشرها في مدونته الخاصة.

المسالك الثلاثة، هي:

  • طريق الكنهري.
  • طريق الجودي.
  • طريق مزالج

ولهذه المسالك بعض التفريعات والانعطافات، لكنها تلتقي ـ في النهاية ـ عند شقراء، وفقاً للخارطة التي رسمها الجنبي.

ويُستنتج من بحثه الواقع في أكثر من 5000 كلمة، أن الرحلة التي وثّقها الشيخ فرج العمران في كتابه “ثمرات الإرشاد” في حجته الأولى سنة 1358؛ سلكت واحداً من المسالك الثلاثة، هو الطريق المعروف بـ “الجودي” الذي “سُمّيَ بهذا الاسم لأنه يمر على جودة المنهل المعروف، ويبدأ هذا الطريق من غرب عين الحويرات ببلدة المطيرفي الأحسائية وينتهي عند رُماح مع طريق الكنهري/ معقلة”. و “طريق الجودي هذا هو الذي سلكه البريطاني سادلير في رحلته عبر الجزيرة العربية من القطيف والأحساء إلى ينبع” سنة 1819م، والكلام للجنبي.

طريق الجودي

وحسبما رصده الجنبي، ورسمه في الخارطة، فإن قافلة الشيخ فرج العمران التي انطلقت إلى الحج يوم الثلاثاء 30 شوال 1358، الموافق 12 ديسمبر 1939م، مرّت بـ 31 محطّاً، في سيرها الذي استغرق 37 يوماً، من “البدراني” غربيّ بلدة الجارودية في القطيف، إلى “جبل النور” بمكة المكرمة.

والجزء الأول من الطريق هو “طريق الجودي” الذي اجتمعت قافلتان من حجاج القطيف والأحساء.

طريق الجودي يبدأ من غرب عين الحويرات ببلدة المطيرفي الأحسائية وينتهي عند رُماح مع طريق الكنهري/ معقلة. ويشمل عدداً من المحطات، أهمّها:

الحويرات (المطيرفي): نبع مائي ضخم يعرف بعين الحويرات.

شدقم: أرض صلبة تقع بين الفروق غرباً والغوار شرقاً إلى شمالي شرقي العُيون.

جودة: مورد ماء معروف كان يسمى في السابق يجودة، وله ذكر في الشعر القديم، وجودة الآن بلدة عامرة معروفة؛ يمر بقربها الطريق السريع المؤدي إلى الرياض.

رُمَاح: يلتقي فيها الطريقان الجودي والكنهري، ثم يخرجان منها عبر طريق واحد.

31 محطّاً

وطبقاً للجنبي؛ فإن قافلة الشيخ العمران تتبّعت المحطات التالية في طريقها إلى الحج سنة 1358:

  1. البدراني
  2. الحزومية
  3. المُليْحة
  4. أبواب
  5. أم رُبَيْعَة
  6. جوْدة
  7. ضُبْعُ العَرَمَة
  8. الخَفْس
  9. الحِسْي
  10. عَتْك
  11. القـَصَب
  12. شَقْرَاء
  13. نُفُوْذ السِّرّ
  14. غُرَّب
  15. العَرْجا
  16. شُعَيْب نَفْجَان
  17. القَاعِيِّة
  18. شِعب
  19. عَفِيْف
  20. سِجَا
  21. الدَّفِيْنَة
  22. قِبَا (المُوَيْه القديم)
  23. مَرَّان
  24. نخل أبي جهل
  25. رُكبة
  26. بُسْيَان
  27. المسلخ
  28. ذات عرق
  29. وادي الليمون
  30. بُرود
  31. جبل النور

اقرأ أيضاً

في مثل هذا اليوم قبل 81 سنة.. قافلة جِمال تنطلق من القطيف إلى الحج

آخر حاجّين من القطيف في قافلة جِمال ما زالا على قيد الحياة

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com