التفوق العالمي يُعيد البروفيسور جعفر توفيق إلى حضن أصدقائه فاجأوه بتكريم في مسقط رأسه تقديراً لتاريخ إنجازاته

القطيف: صُبرة

لأنه واحد من أهم 10 خبراء في العالم بوباء كورونا المستجد، وضمن قائمة 1% الأكثر تأثيراً في العالم، وأحد رموز الطب المكرّمة محلياً وسعودياً؛ قرّر أصدقاؤه القُدامى الاحتفاء به، في مسقط رأسه، بلدة القديح، بمحافظة القطيف.

إنه استشاري الأمراض المعدية والسارية والحميات الدكتور جعفر بن علي آل توفيق الذي فاجأه أصدقاؤه باحتفال أُقيم خصيصاً له.

وفي الحفل الي أقيم السبت الماضي، ألقى السيد محمد علوي كلمة بالنيابة عن الحضور، مثمناً الجهود التي يبذلها الدكتور آل توفيق، ورصيده العلمي والطبي والبحثي، والمناصب التي تقلدها، وتصنيفه الطبي العالمي.

وعبر الجميع عن فخرهم واعتزازهم وسعادتهم بما حققه صديقهم الدكتور آل توفيق، وقالوا إن هذا اللقاء يعبر عن صدق مشاعرهم، سائلين الله له المزيد من التوفيق في مهامه، تلبيةً لنداء الوطن والإنسانية في العالم أجمع.

وفي الحفل، قدم الحضور درعاً تذكارية للمحتفى به، وبعض الهدايا بهذه المناسبة، بإسم أصدقاء الدراسة.

وبدوره، ثمن الدكتور آل توفيق هذه المشاعر الصادقة من أحبته وأصدقائه، وعبر عن سروره بلقائهم بعد طول غياب، من جراء ارتباطاته والتزاماته الكثيرة، في ظل أزمة الوباء العالمي (كورونا)، سائلاً المولى عز وجل أن يبعد عن الوطن وعن جميع المواطنين والعالم كل بلاء ووباء.

والدكتور جعفر آل توفيق هو أحد أهم 10 خبراء في العالم في التصدي لفيروس كورونا، وصُنف عالمياً على رأس الباحثين في مكافحة العدوى، وهو استشاري الأمراض المعدية والسارية والحميات في مركز جونز هوبكنز بأرامكو الطبي.

وآل توفيق أستاذ (بروفيسور) في الطب والأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة إنديانا في الولايات المتحدة الأمريكية، وزميل الكلية الأمريكية للأطباء، وله رصيد بحثي أكاديمي كبير، ونشرت أبحاثه في المجلات المحكمة في الولايات المتحدة وبريطانيا، وحاز العديد من الجوائز، من بينها:

ـ جائزة أفضل بحث من جامعة أنديانا الأمريكية عام 1999.

ـ جائزة كليات الغد الدولية للعلوم الصحية لرواد الاختراع والابتكار الطبي السعودي  عام 2010.

ـ أدرج أسمه في قائمة ماركيز لأبرز شخصيات العالم للطب والرعاية الصحية لعامي 2009 و2010.

ـ منحه وزير الصحة السابق الدكتور توفيق الربيعة الجائزة الوطنية لسلامة المرضى، بعد تصفية أكثر من 1000 ورقة عمل وبحث قدموا في المؤتمر، وذلك في عام 2018.

ـ منحته الجمعية الملكية البريطانية للطب جائزتها تقديراً لاسهاماته البحثية في مجال الأمراض المعدية، عام 2018، وذلك ضمن 4 فائزين على مستوى العالم، وكان آل توفيق العربي الوحيد بينهم.

ـ منحته الجمعية الأمريكية للرعاية الصحية وعلوم الأوبئة جائزة التميز، وذلك نظير جهوده وأبحاثه ودراساته التي قام بها في مجال الوقاية من العدوى، وأبحاثه في وبائيات الرعاية الصحية، ولدوره في البرامج العالمية للاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية.

اقرأ أيضاً

الدكتور جعفر آل توفيق عضواً في شبكة تعلم أميركية لمواجهة “كورونا”

بين 3 سعوديين.. الدكتور جعفر آل توفيق ضمن أهم 10 خبراء في العالم في التصدّي لفيروس كورونا

جعفر آل توفيق يُراكم الإنجازات.. في قائمة 1% الأكثر تأثيراً عالمياً

 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com