بين 3 سعوديين.. الدكتور جعفر آل توفيق ضمن أهم 10 خبراء في العالم في التصدّي لفيروس كورونا أنجز أكثر من 10 أبحاث حول الفيروس ونشرها في مجلات دولية محكّمة

القطيف: صُبرة

وصف الدكتور جعفر توفيق اختيار 3 شخصيات طبية سعودية ضمن الـ 10 الأوائل عالمياً في التصدّي لفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″؛ بأنه إنجاز وطني عالمي.

وفي تصريح خاص بـ “صُبرة” قال الدكتور توفيق إن ذلك “إضافة ممتازة.. المملكة تتصدى للأبحاث.. وذلك يعني وجود أرضية خبرة واسعة لديها في التعامل الوبائي والفيروسي”.

واختير الدكتور جعفر بن الملا علي آل توفيق، المنحدر من بلدة القديح بمحافظة القطيف السعودية، والدكتور زياد ميمش، والدكتور عبدالله عسيري (وكيل وزارة الصحة المساعد) ضمن القائمة في المراكز الثالث والرابع والسادس، على مستوى العالم.

وقال آل توفيق إن خبرة المملكة غنية في الأبحاث الوبائية، وهو شخصياً شارك زملاء في 10 أبحاث تخص فيروس كورونا المتسجد “كوفيد 19″، منذ يناير الماضي حتى الآن.

أما الخبرة السابقة في فيروس كورونا “متلازمة الشرق الأوسط”، فقد تجاوزت 60 بحثاً علمياً محكّماً، نُشر جميعها في مجلات طبية عالمية محكمة. وقد أجراها الدكتور آل توفيق ضمن زملاء آخرين.

وقال آل توفيق لـ “صُبرة” إن الأبحاث التي يُجرونها تتعلق بالناحية العلاجية، وعلم الأوبئة، والمسائل السريرية، ودراسة العوامل المؤثرة في الأمراض وما يجعل منها شديدة الخطورة.

معركة بلادهم

ووصف موقع studyinternational الدوليّ الخبراء العشرة بأنهم “يقودون أصواتًا في معركة بلادهم ضد الوباء. لا يمتلك الكثير منهم خبرة في التعامل مع الأوبئة السابقة فحسب، بل إنهم يُجرون أيضًا أبحاثًا جديدة ذات صلة ويتواصلون مع زملائهم الخبراء حول العالم”.

وأضاف الموقع “يشرك العديد من اختصاصي أمراض القلب التاجية الجمهور عبر وسائل الإعلام. تظهر في أخبار المساء. ويستضيفون البودكاست. وتقع في موقع استراتيجي في أقسام الصحة في الجامعات حول العالم”.

ويعمل الدكتور جعفر رئيس قسم مكافحة العدوى واستشاري الأمراض المعدية بمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي.

علم الأوبئة

وفي 5/10/2019؛ منحته جمعية علم الأوبئة للرعاية الصحية الأمريكية جائزتها الدولية لعام 2019، وذلك اعترافا لدور الدكتور آل توفيق في مجال الوقاية من العدوى، وأبحاثه في وبائيات الرعاية الصحية، وكذلك لدوره في البرامج العالمية للاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية. 

وفي ديسمبر من العام 2018، منح وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة الدكتور آل توفيق الجائزة الوطنية لسلامة المرضى، ضمن 6 سعوديين مشاركين في المؤتمر العالمي لسلامة المرضى المعقود في العاصمة الرياض، تحت رعاية الوزير. وفاز آل توفيق بالجائزة ضمن 6 متخصصين سعوديين، بعد تصفية أكثر من 1000 ورقة عمل وبحث قُدّموا في المؤتمر الذي يُقام للمرة الأولى في المملكة.

وجاء اختيار آل توفيق تتويجاً لإسهاماتٍ بحثية له قاربت الـ 100 بحث علمي حول بعض الأمراض المعدية والسارية والحمّيات التي تخصّص فيها.

كما نشر أبحاثه في مجلات طبية محكّمة على وزن مجلة “نيو انجلاند جورنال مِدِسن” في الولايات المتحدة الأمريكية، و “لانسيت” البريطانية”.

ويحمل آل توفيق شهادَتيْ دكتوراه في الطب، إحداهما من جامعة إنديانا، والأخرى من جامعة هوبكنز، بالتيمور، في الولايات المتحدة الأمريكية. وسبق أن أُدرج اسمُه في قائمة ماركيز لأبرز شخصيات العالم للطب والرعاية الصحية لعامي 2009 و2010م.

جائزة وزير الصحة

وفي 2/12/2018؛ منحه وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة الجائزة الوطنية لسلامة المرضى، ضمن 6 سعوديين مشاركين في المؤتمر العالمي لسلامة المرضى المعقود في العاصمة الرياض، تحت رعاية الوزير. وفاز آل توفيق بالجائزة ضمن 6 متخصصين سعوديين، بعد تصفية أكثر من 1000 ورقة عمل وبحث قُدّموا في المؤتمر الذي يُقام للمرة الأولى في المملكة.

الجمعية الملكية البريطانية

وفي 28/6/2018منحته الجمعية الملكية البريطانية للطب جائزتها لعام 2018، تقديراً لإسهاماته البحثية في مجال الأمراض المعدية. وفاز آل توفيق بالجائزة ضمن 4 فائزين على مستوى العالم، وهو العربيّ الوحيد بينهم.

والجمعية الملكية للطب Royal Society of Medicine واحدة من الكيانات الكبرى المقدِّمة للدراسات الطبية العليا المعتمدة في المملكة المتحدة، ويُختصر اسمها في RSM. تأسست سنة 1805م، وحصلت على ميثاق ملكي من الملك ويليام الرابع سنة 1834م، وتضم واحدة من أضخم المكتبات الطبية في القارة الأوروبية، وتحتوي على مجموعات هائلة من الكتب والدوريات الورقية والإلكترونية وقواعد البيانات الطبية على شبكة الإنترنت، وتنظم سنويًا ما يربو على 400 حدث أكاديمي وعام. وتختار، سنوياً، مجموعة قليلة من الضالعين في الأبحاث والعلوم الطبية.

القديح

والدكتور جعفر علي آل توفيق من مواليد بلدة القديح، حصل على البكاليريوس في الطب ـ بتفوق ـ من جامعة الملك فيصل سنة 1992م، ويعمل، منذ تخرجه، في دائرة الخدمات الطبية بشركة أرامكو السعودية، ويحتفظ برصيد بحثي أكاديمي في حقل تخصصه نشره عبر المجلات المحكّمة، وحاز على العديد من الجوائز، بينها جائزة أفضل بحث من جامعة إنديانا الأمريكية 1999م، وجائزة كليات الغد الدولية للعلوم الصحية لرواد الاختراع والابتكار الطبي السعودي التي أطلقتها الكليات برعاية الأمير سلطان بن عبدالعزيز عام 2010م.

 

 

‫11 تعليقات

  1. عطاء رائع وجميل ناتج عن المثابرة والتركيز على الهدف. حفظ الله الدكتور أبا محمد المعطاء ووفقه لكل خير.

  2. وفقم الله يا دكتورنا العزيز وسدد خطاكم في كل مساعيكم العلميك والعملية.

    القديح والقطيف بل كل الوطن يفخرون بكم وبإنجازاتكم المتميزة وبأمثالكم من المبدعين فأنتم تاج ومفخرة وعز للوطن.

    دمتم موفقين ونتمنى ان نراكم تتقلدون أعلى المناصب.

    محبكم : علي أحمد آل غزوي

  3. يستاهل وربي يوفقه. فخر واعتزاز للبلد. انسان متواضع ويملك اخلاق عاليه بالاضافه إلى مكانته العلميه العاليه. مزيد من الانجازات يادكتور توفقيق

  4. ماشاء الله تبارك الله

    الدكتور جعفر انت أهل للعلم والعالمية
    الله يحفظكم

  5. ما شاء الله لا قوة إلا بالله
    الدكتور جعفر آل توفيق إبو محمد .من الشخصيات المتميزة الراقية في علمه وتحصيله الدراسي الفوق العالي . وتربيته الملتزمة فهو أنسان مؤمن وخلوق ومع كل هذآ فهو أنسان متواضع حسن ولطيف المنطق ولا يتردد في مساعدة الصحاب . هذآ ليس فقط رإي بال كل من عرفه من الجالية عرب و مسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية.
    دعواتي له من الله بالتوفيق والتفوق على طول الخط لخدمة البشرية

  6. الف الف مبروك دكتور بومحمد وهذا فخر لنا جميعا وهذا ليس بغريب عليه فهو دائما مبدع ومتفوق ربي يحفظك ?

  7. ما شاء الله تبارك الله
    الدكتور جعفر ال توفيق عرفته في المرحلة الثانوية ومنذ ذلك الوقت لم انسى ذلك الطالب المتفوق والمتدين والمؤدب
    كم هي سعادتنا بانجازاته وبمثل هؤلاء حق لنا ان نفخر
    وفقه الله لكل خير ونفع به البلاد والعباد
    ونرجوا من الله ان نراه ونسلم عليه فنحن مشتاقون اليه

  8. بارك الله فيه ونفع به العباد والبلاد
    بمثل هذا تتشرف وترتقي القطيف
    وليس بمن ليس لديهم شهادات اكاديميه
    ويكتبون في بعض الصحف الالكترونيه
    فقط مهمتهم قص ولصق
    كبعض هواة الطقس

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×