الموت يُغيّب رئيس بلديتي القديح وأم الحمام السابق وفاة الحاج عبدالغني المدن مغرب اليوم في تخصصي الملك فهد

القطيف: صُبرة

بعد قرابة 3 أسابيع من المكوث على السرير الأبيض؛ وضع الموت حدّاً لحياة عبدالغني المدن، مغرب هذه الليلة، عن عمر تجاوز الـ 70 عاماً.

وقد تُوفّي المدن متأثراً بمضاعفات مشكلة سعال مزمن، تسبّبت له في مرحلة سابقة بمشكلات أخرى، أثرت في القلب والكُليتين والبطن.

وقد خضع قبل أكثر من عام لعملية وضع دعامات للقلب، واستبدال شريان. لكن وضعه الصحي لم يتحسّن مع استمرار مشكلة السعال التي أنهكته، وأدخلته مستشفى الملك فهد التخصصي في الدمام قبل أسابيع.
وقد أمضى المدن حياته العملية في بلدية القطيف وفروعها، وشغل منصب مدير الشؤون الإدارية، ومنصب مدير شؤون الموظفين، وكذلك ترأس فرع البلدية في أم الحمام، وبلدية القديح، إضافة إلى قيامه بمهام رئيس فرع الجارودية.

وبعد تأسيس المجلس البلدي، عُيّن أميناً عاماً له، لكنّ سرعان ما تقاعد قبل سنه النظام بعامين، سنة 1427هـ.

ويحظى المدن بشعبية واسعة في مجتمع القطيف، ويُعتبر مجلسه في حي البحر واحداً من المجالس التي ترتادها شخصيات دينية واجتماعية ليلياً.

(مصدر الصور: صديق الراحل عبدالله شهاب)

[شهادات] عبدالغني المدن.. عاش نافعاً للناس.. فكسب محبة الناس

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com