قتيلة القطيف.. لقيت ربّها مرتدية حجاب الصلاة

القطيف: صُبرة

وُجدت ميتةً وهي مرتدية حجاب صلاتها.. وتربة سجودها فيها بعض الدم.. هذا ما رُويَ عن مقرّبين من عائلة قتيلة القطيف التي انتشر نبأ مقتلها بعد ظهر أمس السبت، في جريمة أحدثت صدمة واسعة النطاق في المحافظة.

وفيما لا تزال التحقيقات جارية لدى الجهات المختصة، أشارت معلومات من مصادر عائلية إلى أن الوفاة نتجت عن عنفٍ شارك فيه أكثر من شخص، على خلفية خلاف عائلي محض غير واضح الدوافع والتفاصيل. وحتى الآن ما زال تحديد مسؤولية ما حدث وكيفية ما حدث لدى الجهات المختصة التي تباشر عملها بحرص ودقة شديدين، منذ تلقّيها البلاغ.

ومن جهةٍ موازية؛ سادت حالة من الحزن، أيضاً، في مقرّ الروضة التي كانت تعمل فيها المرحومة، حيث كُرّمت صباح الأربعاء الماضي نظير أدائها واجتهادها. ونوّه زميلات بما عرفوه عنها من أخلاقيات وانضباط في العمل وعلاقات طيبة مع زميلاتها وأمهات الأطفال.

ووصفتها بعضهنّ بأنها “خَيْرَهْ” و “فقيرة الله” في إشارةٍ إلى وضعها المادي المتعفّف، حيث كانت تسكن في شقة مستأجرة وتُعيل أطفالها. وقالت إحداهنّ إن زميلةً لها عرضت عليها المساعدة في تكاليف معيشتها، إلا أنها تعفّفت ولم تقبل إلا بعد ضغط شديد من زميلاتٍ أخريات.

‫5 تعليقات

  1. تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته وحشره مع محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com