مركزي القطيف يطلب تعاون الناس للحدّ من مضاعفات الأمراض الوراثية أول 24 ساعة من عمر المولود مهمة لإنقاذه

القطيف: ليلى العوامي

نظمت وحدة الأمراض الوراثية بقسم الأطفال بمستشفى القطيف المركزي وبالتعاون مع اللجنة الصحية بالقطيف التابعة للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالقطيف برنامج الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية المزمنة.

البرنامج افتتحه مدير مستشفى القطيف المركزي  الدكتور رياض بن طاهر الموسى، مساء البارحة، ويستمر يومين في مجمع القطيف، من الـ ٤ حتى الـ ١٠ مساءً.

استقلابية

المعروف أن الأمراض الوراثية الاستقلابية، وما يعرف أحيانا بأمراض التمثيل الغذائي تشكل مجموعة معينة من الأمراض الوراثية المتنحية التي في الغالب تنتقل إلى المولود من أبوين يحملان طفرة جينية أي (خلل في الجينة الموروثة) لتؤدي إلى اصابة المولود بالمرض.

وذكرت مسؤولة الفعالية الدكتورة روضة آل سنبل أن هذا البرنامج يهدف إلى توعية الناس بالكشف المبكر عن الأمراض الوراثية وتوضيح أهم الامراض الوراثية المنتشرة وذلك لوقاية الأطفال منها.

وأضافت آل سنبل أننا نريد من هذه الحملة كسب تعاون الناس مع الكوادر الطبية المسؤولة عن برنامج الكشف المبكر للأمراض الوراثية من خلال توعيتهم بأركان متخصصة تهدف إلى بث الوعي الصحي عن الامراض الوراثية بين أفراد المجتمع، والحد منها والتي قد تسبب التخلف العقلي أو الإعاقات أو الوفيات.

إنقاذ الطفل

وأكدت الدكتورة روضة آل سنبل أن العلاج المبكر يؤدي الى إنقاذ الطفل من هذه الأمراض، ومن خلالها يستطيع الأطباء الكشف المبكر عليهم وعلاجهم، قبل ان تظهر أو تتفاقم أعراضه. ويتم الفحص عنها من بعد مرور٢٤إلى٧٢ ساعة من وقت الولادة.

وبينت آل سنبل أن الفعالية تحتوي أيضاً على أركان عديدة، بينها: ركن التعريف بالأمراض الوراثية الاستقلابية، وركن التعريف ببرنامج الكشف المبكر للأمراض الوراثية لحديثي الولادة، وركن شرح طرق الوراثة، وركن التغذية والمختبر وركن الصيدلة، بالإضافة إلى ركن سينمائي ترفيهي للأطفال يقُدِمَ فيه عرض مشوق بعنوان بالفحص “أنا سالم”.

  

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com