كيف ساعد السعي وراء الجمال أسلافَنا على البقاء..؟ لماذا نقدر الجمال والفنون..؟

محمد حسين آل هويدي

بسم الله الرحمن الرحيم: … «96» … قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا … «97» … صدق الله العلي العظيم – النساء.

 

تؤدي معظم أجزاء الجسم البشري وظيفة أساسية بدائية. لدينا أفواهٌ تمكننا من استهلاك الطاقة في شكل طعام، وإبهامٌ معاكِسَة لمساعدتنا على الإمساك بالأشياء بطريقة مثالية، وأرجلُ تحملنا عبر العالم. وبالمثل، يمتلك دماغنا مناطق متميزة تحافظ على وظائف محددة، مثل تعلم اللغات واتخاذ القرارات. تطورت أجزاء معينة في الجسم والدماغ بغية البقاء، وهذا ما قدمه أسلافنا لنا. أسلافُنا عاشوا فترة طويلة بما يكفي لتمرير هذه الفوائد إلى ذراريهم (نحن). لذا فإن السؤال هو: ما فائدة العثور على شيء جميل للبقاء؟

الإجابة بسيطة: سبب هوسنا الشديد بالأشخاص الجذابين هو أننا نترجم بشكل غريزي مظهرهم على أنه علامات على الصحة واللياقة البدنية. هذا منطقي تمامًا من الناحية التطورية، لأن التزاوج مع شركاء أصحاء يميل إلى إنتاج ذرية أصَّح. بشكل مثير للدهشة، يمكننا الحصول على كل هذه المعلومات فقط من وجه جميل.

ضع في اعتبارك سمة التماثل التي تعلمناها مسبقا أنها سمة مركزية لجمال الوجه. غالبًا ما تنتج الأمراض التي تنتقل عن طريق الجراثيم سمات جسدية غير متكافئة وتشوهات في الوجه والجسم؛ كما يميل الأشخاص المصابون بهذه الأنواع من الأمراض أيضًا إلى ضعف جهاز المناعة. في المقابل، تشير الوجوه والأجسام المتناسقة إلى وجود نظام مناعي قوي وجسم سليم.

جانب آخر مثير للفضول في تفضيلاتنا الجمالية هو الانجذاب نحو المناظر الطبيعية الواسعة. تمامًا كما هو الحال مع الوجوه، تتميز المناظر الطبيعية التي نجدها جميلة إلى أن تكون تلك الأكثر ملاءمة لبقاء أسلافِنا على قيد الحياة. نتيجة لذلك، نفضل المساحات الواسعة والمفتوحة بشكل عام، لكن المكان الذي يبدو أننا مرتبطون به بشدة؛ في الغالب، الساڤانا الأفريقية. لقد وجدت الدراسات في الواقع أنه بغض النظر عن العمر أو العرق، يستمتع الناس بصور الساڤانا في المتوسط أكثر من صور أي مكان آخر – حتى لو لم يكونوا هناك من قبل.

هذا منطقي تمامًا، حيث إن فوائد بقاء الساڤانا واضحة للعيان: فهي واسعة ومسطحة، مما يجعل من السهل اكتشاف الحيوانات المفترسة المحتملة قبل وصولها بوقت كافٍ للهرب. بالإضافة إلى ذلك، هناك أشجار متناثرة بشكل متقطع لتسلقها في حال اقتراب حيوان مفترس أكثر من اللازم. كذلك وجود الكثير من الثدييات العاشبة التي توفر مصدرًا وفيرًا للطعام.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com