“أطلقوه فورًا”

الدكتور أحمد فتح الله

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب موقع شبكة سي إن إن (CNN) الإخبارية العالمية يوم أمس الخميس، 09 ديسمبر 2021م[1], صورًا من بيان سفارة المملكة العربية السعودية في باريس (فرنسا) ومطالبتها بإطلاق سراح المواطن السعودي “فورًا” بعد اعتقاله هناك للإشتباه به في قضية مقتل الإعلامي جمال خاشقجي (رحمه الله). وكانت السفارة السعودية قد قالت في بيان عقب إعلان هذا الاعتقال:
“إشارةً إلى ما تم تداوله في وسائل الإعلام حول توقيف مواطن سعودي يشتبه به في قضية المواطن جمال خاشقجي – رحمه الله -، تود سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية فرنسا التوضيح بأن ما تم تداوله غير صحيح، وأن من تم إيقافه لا علاقة له في القضية المتناولة، وعليه فإن سفارة المملكة تطالب بإخلاء سبيله فوراً”.

أنا لا صلة لي بالسياسة وفنونها ولا أفهم شيئًا في أبجدياتها، لكن السياسي، ككل البشر أداته اللغة، وهي مادة اللغوي وهنا يلتقي مع السياسي. وفي حالتي هنا فقط لا غير. البيان السعودي إتكأ على “سلطة اللغة” و “قوة الكلمة” وبلاغة الخطاب في العبارة المختارة بدقة وحرفية عالية: “فإن سفارة المملكة تطالب بإخلاء سبيله فوراً”. “المبني للمجهول” وفلسفته من اهتماماتي البحثية، لكن هذه الجزئية لا تهمني هنا مثل مفردة “فورًا” ودلالاتها. فما هي “دلالالتها”؟

دلالة “فورًا”
“فورًا”، من فار – يفور فورًا وفورانًا وفوارا وفؤورا- الماء من العين: تدفق وجاش. الفور هو شدة الغليان، وهياج النار نفسها، ويقال في الغضب. وورد منه في القرآن لفوران النار وموضعها: {وفار التنور} (هود:40، المؤمنون:27)، وكذلك: {وهي تفور} (الملك:7).
والفور في الفعل: إيقاعه في غليان الحال، وقبل سكون الأمر: فَعَلَهُ من فوره، أي في وقته الحال، دلالة على السرعة، كما في قوله تعالى: {وَيَأتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ} (آل عمران:125) (معجم ألفاظ القرآن الكريم، مجمع اللغة العربية، بالقاهرة).
والفَوْر: أَوّلُ الوقت.
ويقال: أَتيت من فوري، وفعلت ذلك من فَوْري، وفوْرًا، وفورَ وصولي، أَي في غليان الحال، وقبل سكون الأَمْر.
والفور أيضًا فيه شدة: فالفور من الحرِّ: شِدَّتُهُ. (المعجم الوسيط-مجمع اللغة العربية بالقاهرة)
وفور القِدْر: غليانها. ويقال: فعل ذلك من فَوْرِه: أي من وجهه ذلك، وهو من فور القِدْر قبل أن تسكن، (شمس العلوم، وذكر آية: آل عمران:125).
الفور: وجوب الأداء في أول أوقات الإمكان بحيث يلحقه الذم بالتأخير عنه، وأصله الغليان. (التوقيف على مهمات التعاريف)
الفور: حالة تأتي أول الوقت من غير تأخر، [فنقول:] “رجع من فوره” (الرائد).
والفور: وجوب الأداء في أول أوقات الإمكان، بحيث يلحقه الذم بالتأخير عنه (التعريفات للجرجاني). ويضيف عليه محمد عميم الإحسان في (التعريفات): “الفَوْر: الأداء في أول أوقات الإمكان بحيث يلحقه الذمُّ بالتأخير عنه وخلافُه التراخي.”
وأتيتُ فلانًا من فَوري، أي من ساعتي (جمهرة اللغة)، ومنه “يمين الفور”.
يمين الفور
يمين الفور: هي أن يكون ليمين الشخص [حلفه وقسمه] سبب، ودلالة الحال توجب قصد يمينه على ذلك السبب وذلك كل يمين خرجت جوابًا لكلام أو بناءً على أمر فيتقيَّد به بدلالة الحال نحو أن تتهيأ المرأة للخروج فقال الزوج: إن خرجتِ فأنت طالق فقعدت ساعة ثم خرجتْ لا تطلق، قال النسفي: يمين الفور ما يقع على الحال (التعريفات الفقهية). وفيه أيضًا: “الفور (Assertory Oath) هي كل يمين دلت القرائن على أنه أريد بها الحال دون المستقبل، كالتي تكون جوابًا لسؤال ونحو ذلك لمن قالت له زوجته “كُلْ”!، فقال: “والله لا آكل”، يعني لا آكل الآن.”

فورًا
“فورًا”، إذًا، تستعمل  بقصد “الفور” بمعنى: “دون إبطاء أو تأخير، في نحو قولك: «عرف بالأمر فعاد فورًا»، و”فورًا” تعرب اسم منصوب بنزع الخافض، والتقدير: من فوره[2]، ومنهم من يعربها حالًا منصوبة بالفتحة الظاهرة (المعجم المفصّل في الإعراب).
وأخيرًا، في القانون: “فورًا”: حالًا، بأقصى سرعة ممكنة، دون تأخير، مباشرة، بالسرعة المعقولة حسب الأحوال (المعجم القانوني، حارث الفاروقي).

الخلاصة
سواءً باستخدام عبارة “فورًا”، أو “على الفور”، أو “من فور”، أو ما شابه، المقصود من كون الأمر للفور هو أن يبادر المخاطب (فردًا أو مجموعة أو مؤسسة أو دولة) للامتثال وتنفيذ المطلوب بدون تأخير، مع وجود الإمكان للتراخي، فإن تأخر عن الأداء كان مؤاخذًا، ويتحمل النتائج والعواقب المترتبة على ذلك.

إضافة إلى حقيقة اعتقاله شبهة، ولتشابه أسماء، أطلق سراح سعودي فورًا بعد بيان رصين من حكومة بلاده بانت فيه “قوة الدولة” و”سلاح اللغة”. إنَّ هذا درس مهم من دروس اللغويات السياسية (علم اللغة-السياسي): كلمة تشعل حروب ودمار وكلمة تنهي قضية وخلاف. فالكلمة لها قدرة هائلة في تكوين امبراطوريات وإسقاط أخرى بـ “امبراطوريتها العظمى”[3].

دام عزك يا وطن…
_____
الهوامش
[1] انظر الرابط التالي:
https://arabic.cnn.com/middle-east/article/2021/12/09/saudi-embassy-paris-statement-social-reaction
[2] يراد بنزع الخافض: بحذف الجار (أي حرف الجرّ)، فالخَفْضُ عند النُّحاة: الجَرّ، وهو مصدر خفُضَ وخفَضَ بمعنى إنقاص، تخفيض، خَصْم.
[3] انظر كتاب: “امبراطوريات الكلمة” للبريطاني “نيقولاس أوستلر”. دار الكتاب العربي: 01/01/2011.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com