مركز “إثراء” يستعين بمعصومة الحمدان لتدريب مدرّبين في “الخوصيات” 6 فتيات وشاب انخرطوا في ورشة تطبيقية مدتها 9 أيام

القطيف: ليلى العوامي

لمدة 9 أيام، بدءاً من أمس (الجمعة)، تصنع معصومة الحمدان قطعاً كبيرة من منتجات الخوص، أمام زوار فعاليات مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في الظهران “إثراء”،كما تشرف على تأهيل مدربين في “اثراء” في المجال ذاته.  وكان التدريب المكثف قد بدأ منذ نحو شهر.

وضمت قائمة المتدربين أمس، شاباً و6 فتيات، تدربوا على صناعة المهفات الصغيرة، وتعليقات السيارة، والأساور، وحلقات المفاتيح، وفواصل الكتب وغيرها، كمرحلة أولية لإتقال عقد الخوص “السفّ”.

وبدأت الحمدان التدريب بتقديم شرح وافٍ عن النخلة، وأنواع الخوص؛ القلوب، الخوافي، الخضر، وموضع هذه المكونات من النخلة، بالإضافة إلى طريقة جمع الخوص، وتجفيفه، وصبغه.

وتقول الحمدان “سيكون التدريب مكثفاً لمدة 3 أيام، ثم الاشراف عليهم لمدة يومين أثناء تدريبهم للزوار، وبعدها سيكون الاشراف عليهم كل أسبوعين”.

وتتابع “في جلسات التدريب، علمتهم أنواع صبغ سعف النخيل، وكيفية الحصول عليه، واستخراجه، ووجدت منهم استجابة طيبة، وأقبلوا بشكل لافت على ركن الخصوصيات، وتعلم الحرفة التراثية”.

ووجهت الحمدان دعوة إلى كل محبي هذه الحرفة، بأن عليهم التوجه إلى ركن الخوص الموجود في مقرها المستمر، للحصول على التدريب المطلوب، والتدرب على السف القديم والحديث. وقالت “سأصنع أمامهم الحصير، وسفرة كبيرة، وسلة من الخوص الملون”.

اقرأ أيضاً:

[فيديو وصور] معصومة حمدان.. سيدة الخوص.. الورد

[اليوم الوطني] خُوص «عصُّوم» القطيفي يمزج «القط العسيري» مع «السدو النجدي»

معصومة حمدان تُحول خوص النخيل إلى هدايا لمُحاربي “كورونا”

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com