القنديل الأزرق.. ضيف “قصير القامة” يسكن شواطئ الشرقية 120 يوماً 

الدمام: ناصر بن حسين

بقامته القصيرة، وقبته القمرية، وصل القنديل الأزرق إلى شواطئ المنطقة الشرقية ضيفاً ثقيلاً ومزعجاً، يثير الخوف في نفس كل من يقترب منه. أوصاف هذا القنديل تجعله لافتاً للأنظار، سواء بحسّاساته القصيرة، أو رسمه الخرائطي الذي يعلو ظهره.

وعلى الرغم من أن شكله يجعل كلّ من يراه يقترب منه لالتقاط الصور الفوتوغرافيّة له، إلا أنه قد يكون خطراً كبقيّة أنواع القناديل التي تبثّ مواد تتسبب في الإصابة بالحساسيّة.

حروق مؤلمة

ويقول النوخذة والصياد وعضو لجنة الزراعة والغذاء في غرفة الشرقية محمد المرخان إن “هذا النوع موجود ولكنه قليل جداً”، مؤكداً لـ “صُبرة” أنه “غير مؤذٍ، عازياً ذلك إلى أن حساساته قصيرة”.

ويضيف المرخان “القناديل الأخرى إذا لامست جسم الانسان قد تتسبب في حروق مؤلمة له، ويتم معالجتها بوضع الثلج عليها لمدة طويلة تصل لـ 12 ساعة، أو يتم أخذ المصاب إلى المستشفى للعلاج”. وأكد أن هذا النوع ليس خطراً بحسب رأي علمي”.

الخليج العربي

أما الخبير البيولوجي محمد الزائر، فأفاد بأن الخليج العربي يحتوي على 6 أنواع من قناديل البحر، وهي معروفة ومشهورة. وأشار إلى أن “هناك 3 أنواع تتم مشاهدتها على السواحل باستمرار، ومن أكثرها “الشائع – القمري”، كذلك المنتحب وأخيراً ذو الأطراف الطويلة”. 

ولفت الزائر، إلى أن “هذا النوع يعتبر ضمن فصيلة النوع الشائع أو القمري، حيث يوجد في هذا التوقيت من شهر فبراير، ويستمر 4 أشهر، ولا يقترب من الشواطئ”.

 وأوضح أن هذا النوع “يتميّز بالقبّة القمرية، بالإضافة إلى الدوائر التي يتم مشاهدتها من الأعلى، وهي الدورة الدموية، كذلك تختلف اللواسع، حيث أن النوع القمري تكون متينة الحجم وقصيرة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com