الثلاثاء..فصل الربيع يشرفنا “رسميا”

سلمان آل رمضان

 

دخول فصل الربيع فلكيا

يوم الثلاثاء ٢٠ مارس وعند الساعة ٠٧:١٥ مساء بالتوقيت المحلي ( ٠٤:١٥ بالتوقيت العالمي جرينتش ) تكمل الشمس دورتها الظاهرية في فلك البروج ( الدوران الحقيقي للأرض حول الشمس ) لتكمل سنة مدارية كانت مدتها ٣٦٥ يوما و ١٧ ساعات و ٤٦ دقيقة و ٣٥ ثانية. لتبدأ سنة شمسية جديدة ، وسيكون طول الدورة الجديدة ٣٦٤ يوما و ٨ ساعة و٤٩ دقيقة و٥١ دقيقة ويعود الفرق لمباكرة الأعتدالين بسبب ترنح الأرض ، وهذا هو معنى الأعتدال الربيعي في النصف الشمالي للكرة الأرضية ( في النصف الجنوبي يدخل فصل الخريف ) لأن بداية السنة الشمسية من الربيع حتى الربيع القادم ، ولهذا تعرف بسنة الفصول ، وتحديد يناير بدايتها و رأسها هو أمر اصطلاحي لتنظيم حياة الناس المدنية.

وسيكون طول فصل الربيع ٩٢ يوما و ١٧ ساعة و ٥٢ دقيقة ،حتى موعد دخول فصل الصيف في يونيو القادم ، و المسافة بين الشمس و القمر ١٤٨٩٩٢٥١ كم ، وهي في حالة ازدياد لتصل أقصاها في شهر يوليو القادم.

يعود اختلاف الفصول لميل محور دوران الأرض حول نفسها عن مدارها حول الشمس ٢٧.٥ ْ فيتفاوت اتجاه أشعة الشمس عليها ، ولكنه في الأعتدال يعتبر متساويا ، ولذا يقال بتساوي الليل و النهار في يوم الأعتدال وذلك غير صحيح لأن التساوي يحصل في منتصف مارس في عروض الجزيرة العربية وهو أيضا غير دقيق في التساوي.

ليست مواعيد دخول الفصول هي سبب تغير الأجواء ، فلكل منطقة جغرافية مناخها وطقسها الخاص بها ، وذلك بسبب اتجاه أشعة الشمس عليها ، فعلى سبيل المثال وعند الأعتدال الصيفي يكون القطب الشمالي باردا والجليد يكسوه رغم عدم غياب الشمس عنه بالمرة.

كما تلعب التيارات الجوية والمنخفضات و المرتفعات الجوية وحركة الرياح وحرارتها دورا كبيرا في الحالات الجوية.

في فصل الربيع تكون الشمس في برج الحوت وليس الحمل كما كان الوضع قبل نحو ألفي عام.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com