“خصبة العصفور” تُعلِن نهاية موسم النخيل في القطيف الموسم يبدأ أحمر وينتهي أحمر

القطيف: صُبرة

يبدأ أحمرَ، وينتهي أحمرَ.. ذلك هو موسم نخيل القطيف الذي يبدأ بنضوج صنف “الماجي” في أواخر يونيو ـ حزيران من كلّ عام، وينتهي بصنف “خصبة عصفور” في أواخر سبتمبرـ أيلول، أو بدايات أكتوبر ـ تشرين أول.

كلا الصنفين أحمرُ اللون، ويفصل بين نضوج كلّ منهما قرابة 90 يوماً من كلّ عام.

يبدأ موسم نخيل القطيف بصنف الماجي الأحمر.. وينتهي بخصبة العصفور الأحمر

وفي هذه الأيام؛ يُباع “خصبة العصفور” في الأسواق بوصفه آخر أصناف الموسم، وأقلّها سعراً وإقبالاً من الناس. وفي بساتين النخيل؛ تُشاهد عذوق “خصبة العصفور” وحيدة تقريباً بين أصناف النخيل الأخرى التي نضحت وخُرفت وصُرمت في أواناتها الصيفية. ويُمكن أن تُشاهد نخيل صنف “الهلالي” أيضاً، وهي من أصناف النضوج المتأخر، لكنّها ليست من أصناف نخيل القطيف التاريخية، بل من أصناف جاءت إليها من العراق، في مرحلة تاريخية سابقة.

خًصبة..!

حصل هذا الصنف على هذا الاسم الغريب ـ في بعض مناطق القطيف ـ لارتباط ثمره بالعصافير. ولكونه آخر رطب الموسم؛ تستمرّ العصافير في تناوله، لعدم وجود غيره. ولذلك؛ يُلاحظ أن عذوقه مليئة بسلح العصافير (مخلفات)، لكثرة ما تُقيم على عذوقه.

تترك العصافير أثرها في ثمار خصبة العصفور.. الصورة من 13 سبتمبر 2016

لكن هناك أسماء أخرى لهذا الصنف، فبالإضافة إلى “خصبة عصفور” هناك “خصاب العصفور”، و “الحجوب”. لكن الاسم التاريخي له هو “الخصاب”، وهذا الاسم ما زال مستعملاً في محافظة الأحساء، ومنطقة الخليج، فضلاً عن العراق. ويمكن القول إن اسم “الخصاب” ورد في أدبيات الأصمعي، وكتاب “النخلة” حاتم السيجستاني، ومصادر عربية قديمة جداً تناولت النخيل. وهي تعني هذا الصنف تحديداً. ما يدلّ على حفاظ هذا الصنف على خصائصه التي عرفها العرب في القرون الأولى.

سلالتان

وفي نخيل محافظة القطيف السعودية؛ سلالتان من هذا الصنف. السلالة الأولى قطيفية، والسلالة الثانية أحسائية. ولا فرق بين السلالتين من حيث شكل النخلة وصفاتها الفيزيائية، ولا في شكل الثمر.

يكمن الفرق في وقت النضوج. القطيفية تُبكّر في النضوج، ونادراً ما تستمر حتى أكتوبر. وعلى العكس من ذلك السلالة الأحسائية التي قد يستمرّ وجودها حتى ديسمبر. ومثلها السلالة العراقية التي تتأخر كثيراً.

السلالة الأحسائية تبقى متأخرة جداً قياساٍ بالسلالة القطيفية ـ الصورة من 10 ديسمبر 2017

 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com