[خاص بالصور] 3 هزّات سبقت سقوط “باسكت” السفينة “روابي 502” وإصابة بحّارتها "صُبرة" تحصل على تفاصيل ما حدث مساء الجمعة وسط الخليج

مروحيتان لنقل المصابين الـ 5 إلى راس تنورة والظهران

الدمام: صُبرة، خاص

حصلت صحيفة “صُبرة” على كامل تفاصيل الحادث البحري الذي وقع مساء الجمعة الماضية، على متن سفينة “روابي 502″، في عمق الخليج العربي، ونتجت عنه إصابة 5 شبّان سعوديين، بعد سقوط الحامل الحديدي “باسكت” بهم أثناء نقلهم من قارب صغير إلى متن السفينة الكبيرة.

وتؤكد التفاصيل التي سردها مصابون أن سبب الحادث الرئيس هو انقطاع السلك الفولاذي أثناء رفع الـ “باسكت” من متن القارب المعروف بـ Topaz إلى متن السفينة “روابي 502”  التابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع أرامكو السعودية.

من تناجيب

انطلق قارب النقل Topaz من ميناء تناجيب بين الـ 11 و الـ 12 ظهراً، وأبحر في اتجاه السفينة الموجودة في عمق الخليج العربي. وتستغرق الرحلة الاعتيادية من الميناء إلى السفينة بين 6 و 7 ساعات. الشبّان الخمسة كانوا عائدين من إجازة 14 يوماً. جميعهم يتبعون شركة متعاقدة مع شركة أرامكو السعودية.

إلى كرانْك

كان على متن القارب Topaz خمسة موظفين، إضافة إلى حاويتين اثنتين مشحونتين بمؤونة للسفينة “روابي 502”. وقد وصل Topaz إلى موقع السفينة، في المكان المعروف بـ “كرانْك”، قرابة الـ 7 مساءً.

وتفرض أنظمة السلامة المعمول بها في شركة أرامكو السعودية اتّباع وسائل صارمة. احتاج القارب Topaz إلى قرابة الساعة لمطابقته بالسفينة وتثبيته تمهيداً لنقل الموظفين ورفع الحاويتين عبر رافعة على متن السفينة.

في باسكِتْ

أنزلت رابعة السفينة الـ “باسكت” عند الـ 8 تقريباً. دخلها الموظفون الخمسة، وهم يرتدون سترة النجاة، ولباس السلامة كاملاً، بما فيها القبعات والأحذية. الـ “باسكت” يستوعب 6 أشخاص، وكل من يركبه لا بدّ أن يربط حزام الأمان بحرص شديد. وهذا ما تمّ بعد دخول الموظفون الخمسة.

بدأ رفع الـ “باسكت” بواسطة رافعة السفينة. وتقتضي أنظمة السلامة أن يُرفع الـ “باسكت” إلى موقع أعلى من سطح السفينة أولاً، حتى لا يصطدم بأي شيء. بعد ذلك يتم ضبط توازنه، ثمّ يُنزَل بهدوء وسلاسة إلى سطح السفينة. في هذه المرحلة ظهرت هزّة في الـ “باسكت”. ثمّ تكررت الهزة بشكل أعنف. ثم تلتها هزة ثالثة أعنف…!

ومن دون مقدمات أخرى؛ انقطع الحبل الفولاذي، ليهوي الـ “باسكت” ويرتطم بأرضية السفينة الحديدية بعنف شديد.

استنفار كامل

كان السقوط مدويّاً، وهو ما استنفر كل طاقم السفينة، وأفزعهم إلى موقع سقوط الـ “باسكت”. قوة الارتطام تسبّبت في إصابات الظهر لبعض الموظفين. كانوا في وضع جلوس، وسقط الـ “باسكت” رأسياً، لذلك شكّل الارتطام ضغطاً على ظهورهم. لكن الإصابات الأخرى تسببت بها أرضية الـ “باسكت” نفسها. تفكك بعضها بشدة وسرعة وأصابت أقدام الموظفين.

بمقاييس السلامة؛ تُعتبر هذه الإصابات غير خطيرة جداً. لكنّها يمكن أن تكون قاتلة ـ لا سمح الله ـ لو لم تتوفّر إجراءات السلامة بصرامة. ربط الأحزمة جنّب الموظفين تصادم أجسادهم داخل الـ “باسكت”، أو انفلاتها منه. لكنّ الله قدّر ولطف.

علي البحراني
أحمد الداوود

إخلاء جوي

تزامن الاستنفار الكامل في السفينة وتكثيف الاتصالات بمسؤولي الشركة المتعاقدة وشركة أرامكو السعودية. السفينة في عرض البحر، في عمق الخليج، وأقرب نقطة برية تقع في تناجيب. ويستغرق الوصول إليها عبر القارب قرابة 7 ساعات. لذلك؛ جاء حلّ الإخلاء من الجو.

وفي قرابة الساعة 11 مساءً، وصلت مروحيتان، ونقلت أحداهما 3 من المصابين إلى مستشفى الشركة في راس تنورة. فيما نقلت الأخرى مصابين آخرين إلى مستشفى الشركة في الظهران. وبعد الاطمئنان إلى حالة المصابين الخمسة والتأكد من أن الإصابات غير مهددة للحياة، نُقل الجميع إلى مستشفى المواساة بالدمام.

سجلّ الحادث

  • 12 ظهر الجمعة: انطلاق القارب من ساحل تناجيب في اتجاه البحر.
  • 7 مساء الجمعة: وصول القارب إلى موقع السفينة “روابي 502″، وبداية تثبت ومطابقته.
  • 8 مساء الجمعة (تقريباً): رفع “الباسكيت” من القارب إلى السفينة، ثم سقوطه على سطح السفينة.
  • 8 مساءً: بدء الإسعافات الأولية داخل السفينة، والتواصل مع المسؤولين.
  • 11 مساءً: وصول مروحيتين من تناجيب وراس تنورة وإخلاء المصابين الخمسة.
  • نقل: حسين خليف، حسن الحسن، سامي الجارودي: إلى مستشفى راس تنورة.
  • نقل: علي البحراني وأحمد الداوود: إلى مستشفى الظهران.
  • ثم نقل الجميع إلى مستشفى المواساة بالدمام.

اقرأ أيضاً

[صور] أرامكو تحقّق في حادث بحري أصيب فيه 5 سعوديين في “الكرنْك”

تعليق واحد

  1. ينبغي محاسبة مسؤول السلامة في أرامكو الذي سمح لسفينة الشركة بالعمل والتعاقد حيث يتم التغاضي عن بعض الضروريات ………..

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×