[تعقيب 2] التدوير في غزلية سباع لا تسوغه “الملائكة”

محمد منصور

أوردت صحيفة صبرة الإليكترونية مقالا بعنوان:

“علي سباع يغازل زوجته بقصيدة على وزن غير موجود…!”.
وذُيِّل العنوان بالسؤال: “هل ابتكر وزنا..؟ أم ضل طريقه فاستحدث “ضربا” جديدا..؟”.

وأشار المقال إلى نقطتين هامتين:

1_ “أن الشاعر سباع ابتدع ضربا جديدا في هذا الفرع من الكامل”.

وهذا هو الشكل العروضي لقصيدة سباع، والمقال يشير إلى ذلك:
متفاعلُنْ متفاعلُنْ متفاعلُنْ

متفاعلُنْ متفاعلُنْ فعَلُنْ

2_ “استخدام الأبيات المدورة في أغلب أبيات القصيدة، فظهر رسم الأبيات ملتحما، وتشترك أشطرها في كلمة واحدة، ما يدل على براعة لا يجيدها إلا الندرة.”

وقد أجاب الأستاذ أيمن العمران على السؤال المثار إجابة شافية في مقال بعنوان:
“سباع لم يأت بجديد.. بشهادة الزمخشري والزنجاني وابن سيده وابن القطاع”، والمقال منشور في صبرة.

أما ما يخص براعة الشاعر والتي لا يجيدها إلا الندرة في تدوير أغلب أبيات القصيدة، فهو ما تراه نازك الملائكة:

“ثقيلا ومنفرا في البحور التي تنتهي عروضها بوتد مثل: (فاعلن) و(مستفعلن) و (متفاعلن).” (1)

وتضيف الملائكة: “وبسبب هذا العسر نجد أن الشعراء قلما يقعون في تدوير (البسيط) أو (الطويل) أو (الرجز) أو (الكامل).” (2)

ثم تخص الملائكة بحر الكامل بقولها:
“وملاحظتي الثانية حول التدوير، وقد تكون ملاحظة غريبة، أنه وهو لا يسوغ في البحر الكامل، يسوغ في مجزوء الكامل…”. (3)

ختاما فإن استخدام الأبيات المدورة في أغلب أبيات القصيدة من قصيدة سباع على بحر الكامل، والذي يدل على براعة لا يجيدها إلا الندرة بحسب المقال.

تراه نازك الملائكة ثقيلا ومنفرا ولا يسوغ في بحر الكامل.

……………….

(1)(2)(3) نازك الملائكة، الأعمال النثرية الكاملة، ج1، ص110، المجلس الأعلى للثقافة 2002

اقرأ أيضاً

علي سباع يُغازل زوجته بقصيدة على وزن غير موجود…!

[تعقيب] سباع لم يأتِ بجديد.. بشهادة الزمخشري والجوهري والزنجاني وابن سيده وابن القطاع

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com