القطيف.. يوم حقلي للمزارعين عن مكافحة سوسة النخيل المحافظة تشهد أول ظهور لـ"الحمراء" عام 1987

القطيف: صُبرة

يحدد برنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء بمحافظة القطيف، آليات عمل ونصائح، تساعد المزارعين على مكافحة سوسة النخيل الحمراء، وذلك عندما ينظم بعد غد (الأربعاء) فعاليات اليوم الحقلي، تحت عنوان “مكافحة سوسة النخيل الحمراء”.

وقال البرنامج، التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، إن فعاليات اليوم الحقلي، ستبدأ في الثامنة صباحاً، في مزرعة سلمان علي آل ربيع، في أم الحمام، مقابل ملعب “قول”، ودعا المزارعين والمتخصصين للتفاعل مع الفعاليات .

وتعتبر سوسة النخيل الحمراء من أخطر الآفات الحشرية التي تهاجم النخيل بالمملكة، وكثير من دول العالم، مثل الهند (الموطن الأصلي)، باكستان، أندونيسيا، الفلبين، بورما، سيريلانكا، تايلند، العراق، الإمارات، البحرين، الكويت، قطر، سلطنة عمان، مصر، والأردن. وتم اكتشاف أول إصابة بها في المملكة في محافظة القطيف، في بداية عام 1987م. ثم انتشرت بعد ذلك في المناطق المختلفة، وأصبحت أخطر آفة تهدد النخيل بها، وكذلك في دول الخليج العربي الأخرى ومنطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا.

والحشرة عبارة عن سوسة، يبلغ طولها حوالي 4 سم، وعرضها حوالي 1 سم، لونها بني مائل للإحمرار، مع وجود نقط سوداء على الحلقة الصدرية. ولها خرطوم طويل، هو أقصر في الذكر منه في الأنثى، كما يتميز الذكر عن الانثى بوجود زغب على السطح العلوي للخرطوم، وتعيش الحشرة الكاملة حوالي 2 – 3 أشهر، ويمكن مشاهدة الحشرة على مدار العام، ولكن ذروة مشاهدتها تكون في شهري مارس ويونيو، والحشرة الكاملة لا ضرر منها، لأن العذاري في الشرائق تكون عادة في المحيط الخارجي بساق النخلة أو في قواعد الكرب.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com