عيد الفطر غداً.. على مبنى “فضل الله”.. والإسماعيليين اختلاف فقهي معتاد في المملكة ومحترَمٌ على المستوى الوطني

القطيف: صُبرة

فيما أعلنت المحكمة العليا في المملكة يوم غدٍ الثلاثاء أول أيام شهر شوال 1440، استناداً إلى قرار المحكمة العليا التي ثبت لديها الهلال ضمن مبناها الفقهي؛ يصوم غالبية الشيعة الاثنا عشرية في المملكة غداً الثلاثاء، على تحسُّبٍ أن يتحرَّوا هلال شوال غداً أيضاً.

هذا الاختلاف الفقهي مُعتادٌ في المملكة العربية السعودية، لأسبابٍ فقهية بحتة، وليس لأسباب مذهبية. وكثيراً ما يحدث أن يُفطر بعض الشيعة ويصوم شيعة آخرون استناداً إلى مرجعيات فقهية مختلفة أيضاً. ويمكن القول إن الموضوع مرتبط بفقه “ثبوت الهلال”، وآلية إثباته وكيفية الإعلان عنه.

هذه الآليات أنتجت اتفاقاتٍ كثيرة في الأهلة. ففي العام الماضي ثبت هلال شهر رمضان لدى المحكمة العليا في المملكة ولدى علماء الشيعة في القطيف أيضا. لكن الأمر اختلف في هلال العيد، فأفطر بعض الشيعة وبقي بعضهم صائمين.

ويبقى الأمر محصوراً في الفقه، ومحترَماً بين المواطنين، شيعة وسنة.

ونهار غدٍ الثلاثاء هو عيد الفطر المبارك، أيضاً، لدى الشيعة السعوديين الذين يعملون على مبنى الفقيه الراحل السيد محمد حسين فضل الله الذي تستند رؤيته الفقهية إلى علم الفلك، وإلى ما يُعرف بـ “اشتراك جزء من الليل”، أي أن الهلال حين يثبتُ في بلاد تشترك مع بلادٍ أخرى في جزء من الليل؛ فإنه يثبتُ ـ أيضاً ـ في البلاد الأخرى.

وغداً الثلاثاء، أيضاً، هو أول أيام شوال وعيد الفطر عند الطائفة الإسماعيلية في المملكة، وتعمل هذه الطائفة في إثبات الأهلة على مباديء فلكية أيضاً.

نسأل الله القبول للجميع، شيعة وسنة، وأن يُعيد علينا هذه المناسبة المباركة ونحن في أمنٍ وأمانٍ ورخاء وازدهار ووحدة وطنية واحدة تحت راية واحدة.

وكل عام وأنتم بخير.

اقرأ أيضاً

إذا لم يوحّدنا العيد؛ فليوحّدنا احترام الآخر

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com