أين العدالة في “ضاحية الملك فهد” و “الخزامى”…؟

مفيد حسن آل قيصوم

منذ سنوات طويلة ونحن نطالب بالإفراج عن أراضي ضاحية الملك فهد وأراضي الخزامي بمحافظة القطيف، حتى نتمكن من بناء أراضينا، ويكون لنا مسكن يؤوينا ويخلصنا من الايجارات ونستقر مع عائلاتنا.

فهل يعقل أن كل المسؤولين في جميع الدوائر المختصة من أمانة وبلدية وتخطيط عمراني وغيرها ليس لديهم حل في هذه المشكلة..؟

الذين يملكون أراضي في هذين المخططين يجزمون ويقرون بأن الحل بسيط جداً وسهل، إما بالإفراج عن المخططين وتخطيطهما وايصال جميع الخدمات إليهما أو تعويض أصحاب الأراضي بمبالغ مالية تكون مجزية عن قيمة أراضيهم وعن الفترة الطويلة التي صبروا فيها من أجل الحصول على حل لمشكلتهم، أو منحهم أراضي تكون أقرب وأفضل من كل النواحي أيضا.

وأعتقد أن الموضوع هذا لو تم نشره بالصحف المحلية وبالبنط العريض وبالصفحة الأولى وكذلك لو تمت مخاطبة من له الصلاحية في اتخاذ أحد هذه الاقتراحات والعمل على تنفيذها بشكل عاجل وفوري لما تعطل الناس لهذا الوقت.

وفي الأخير الحل بسيط جدا وخصوصا اذا وجهنا هذه الرسالة إلى من له القدرة والسلطة على جعل الحلم والمستحيل بنظرنا ونظر المسؤولين إلى حقيقة تراها العين.

أملنا في الله وملكنا وولي عهده الذي يسعى دائماً وأبداً لكل ما هو له شأن في إيصال هذا البلد إلى النجاح في شتى المجالات وإعطاء كل ذي حق حقه دون نقصان وإنما زيادة في حقه وارضائه.

موضوعات مشابهة

بلدي القطيف يحمل ملف “الضاحية” و “الخزامى” إلى شركة الكهرباء في الرياض

بوادر جديدة لحلحلة ملف تعويضات أراضي ضاحية الملك فهد والخزامى

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com