[صور] صبيحة تكريم.. تصافح التعليم وتحتفي بـ 305 من معلمي القطيف ومعلماتها عاصفة تصفيق لوجدان الفرج في يوم تكريم المعلمين

 القطيف: ليلي العوامي، على آل رمضان

على امتدادين في قاعتين منفصلتين سار 150 معلماً و 155 معلمة نحو منصة التكريم، صباح اليوم، في حفل مكتب تعليم القطيف لتكريم المعلمين المتميزين بالمحافظة. وضمت قائمة المكرمين 70 معلماً في المرحلة الابتدائية، و45 في المتوسطة، و35 في المرحلة الثانوية.

ورعى الحفل، بقسميه “الرجالي” و”النسائي”، مساعد مدير التعليم الدكتور سامي بن غازي العتيبي، نيابة عن مدير عام تعليم المنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، وذلك في قصر الغانم للمناسبات. وشهد الحفل توجيه تحية خاصة من الحضور، إلى المعلمة وجدان الفرج، الحاصلة على الجائزة الكبرى في منتدى تبادل الخبرات التعليمية العالمي المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس، وإحدى المعلمات المكرمات.

وفي القسم الرجالي، بدأ الحفل، بآيات عطرة من القرآن الكريم، ألقاها الطالب حسين البحار. وأثني مقدم الحفل نسيم الجشي، على الحضور الذي ضم عدداً كبيراً من الإداريين والمعلمين والمشرفين، فضلا عن حضور رؤساء ومديري الجهات الحكومية بالمحافظة.

وفي كلمته، امتدح مدير مكتب التعليم بالنيابة، علي بن عبدالله الشهري، رسالة المعلم في تنشئة الأجيال والعناية بهم حتى يثمروا، قائلاً: “إن المعلم كمن يزرع .. ثم يقلم الشجرة.. ثم يرويها يوميًا.. ولكنه قد لا يرى ثمرًا… وإن التعليم والتربية لا تؤتي أكلها إلا بعد مواسم وسنين.. لكن حق المزارع محفوظ، واسمه وكلماته وتوجيهاته محفورة بعمق على جذع شجرة من غرسه الطيب”.

وتابع مخاطبا المعلمين: “فشكرًا لكم أيها المعلمون المتميزون وأيتها المعلمات المتميزات لأنكم لم تبخلوا برعايتكم على طلابكم وطالباتكم… وكنتم أسخياء بوقتكم وتوجيهكم وإرشاداتكم. ودمتم للوطن رفعة ولأبنائكم الطلاب والطالبات إلهامًا ومفخرة”.

وأضاف الشهري: “أهلاً وسهلاً بكم جميعًا في هذ الحفل الرائع في المكان والزمان.. لنكرم من يبني الإنسان في (مواكب العلياء)، ولعل من حسن الطالع أن تشاركنا في حفل التكريم هذا نجمة لمعت في سماء التميز العالمي. واسم شرف الوطن في المحافل الدولية. معلمة رفعت راية الوطن عاليًا على المنصات العالمية. وهي المعلمة المتميزة وجدان بنت محمد الفرج من الثانوية الأولى بالعوامية، الحاصلة على الجائزة الكبرى في منتدى تبادل الخبرات التعليمية العالمي المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس”.

وتحدث الشهري عن ثلاث حقائق، استخلصها من حفل  التكريم، قائلاً: “إننا إذ نهنئ الأستاذة الفاضلة ونهنئ أنفسنا في تعليم القطيف ونهنئ تعليم المنطقة الشرقية بل وتعليم المملكة بهذا الإنجاز النوعي، لنؤكد بأن هذه المناسبة السعيدة في تكريم المعلمين والمعلمات في المميزين يؤكد لنا بعض الحقائق.

الحقيقة الأولى؛ أن الأمم والشعوب كلها تجمع على أن العلم هو الطريق إلى القوة والمنعة والتقدم في كل المجالات، وأن المعلم المتميز هو العنصر الأهم والسبب الرئيسي في ذلك. والحقيقة الثانية؛ أن المعلم والمعلمة هم أول من يشكل سلوك الطالب وتفكيره وسلامة شخصيته، خاصة أننا نعيش في عصر ثورة المعلومات وثورة الاتصالات، التي تقتضي طالباً متميزاً لا يمكن أن يصنعه معلماً متميزاً. أما الحقيقة الثالثة؛ فهي أن اعتزاز المعلم بمهنته وانتمائه لها هو مكون أساسي من مكونات شخصية المعلم المتميز، فلن يتميز إنسان في أداء مهمته إلا إذا كان صادق الانتماء لها بل ويفخر بها، وما تكريم المتميزين والمتميزات من المعلمين والمعلمات في هذا اليوم إلا قليل من كثير، مما علينا أن نبذل مكانة المعلم وتقديره”.

ختم الشهري كلمته، قائلاً: “باسمي ونيابة عن منسوبي ومنسوبات التعليم بمحافظة القطيف يشرفني أن أتقدم بالشكر الجزيل لسعادة مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الشلعان على رعايته الكريمة لحفلنا هذا، كما يشرفني أن أتقدم بوافر الشكر والامتنان لمساعد المدير العام للشؤون التعليمية بالمنطقة الشرقية الدكتور سامي بن غازي العتيبي على تشريفه لحفلنا هذا وتكريمه لنا. ويسرني أن أتقدم بخالص الشكر والعرفان إلى الأخت المساعدة للشؤون التعليمية بمكتب تعليم القطيف نورة بنت عوض الخالدي، وفريق العمل من مشرفات تربويات وقائدات مدارس ومعلمات على الجهود المبذولة لإنجاح هذا الحفل”.

ومن جانبه، عبر مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بالمنطقة الشرقية الدكتور سامي بن غازي العتيبي راعي الحفل، في كلمته، عن سعادته الغامرة، بالحضور، قائلا: “سعادتي اليوم لا توصف، وأنا أشارك في تكريم كوكبة من المعلمين والمعلمات المتميزين بمنطقة القطيف، الذين قدموا الكثير من العطاء والجهد، من أجل إيجاد أجيال واعية ومثقفة وقادرة على تحمل مسؤولياتها في بناء الوطن ونهضته”.

وشدد العتيني على “أهمية التعليم في بناء الأمم والحضارات والتخطيط للمستقبل”، مشيراً إلى “اهتمام الوطن بالتعليم في جميع مراحله”، مستشهدا على ذلك بـ”الميزانية الضخمة المخصصة له”.

شكر العتيبي مسؤولي مكتب التعليم بالقطيف، على الجهود المبذولة في تنظيم الحفل، داعيا الله أن يديم نعمة الأمن والأمان والاستقرار على المملكة العربية السعودية، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز”.

الحفل النسائي

وفي الحفل النسائي، الذي حضرته مديرة مكتب التعليم بمحافظة القطيف للشؤون التعليمية نورة بنت عوض الخالدي، ومديرة إدارة الإشراف التربوي هيفاء بنت عبد الله بن خميس، تم تكريم المعلمات المتميزات. وكان في مقدمة المكرمات، المعلمة وجدان محمد الفرج الحاصلة على الجائزة الكبرى في منتدى تبادل الخبرات التعليمية العالمي المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس، ضمن الشراكة بين وزارة التعليم وشركة مايكروسوفت، عبر برنامج “المعلم الخبير”، إضافة إلى المعلمة المتميزة رقية العلقم، الفائزة بجائزة خبير مايكرسوفت للعام 2019 والحاصلة على جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في دورتها الـ21 للعام الدراسي 1439/1438هـ.

وقالت نوره بنت عوض الخالدي لـ”صبرة”: “نفتخر اليوم بوجود هذه الفئة المتميزة من المعلمات، فالعدد ليس بقليل، ورغم ذلك سعى مكتب تعليم القطيف إلى إدخال السعادة والفرح إلى كل معلمة متميزة”. وأضافت: “أشعر بالفخر بهذا المجهود الرائع، وأشكر القائمين على هذا الحفل، لما قدموه من جهد يعزز قيمة المعلم في كل الأرجاء، فالجهود جميعها كانت جلية، وكل عام وجميع المعلمين والمعلمات بخير ومن تميز لتميز بإذن الله “.

وكان للمعلمات المكرمات، كلمة، القتها نيابة عنهن، المعلمة فادية الدحيم، أكدت فيها على  إن “هذا التكريم هو وسام  فخر على الأكتاف”. وأضافت أن “الاهتمام بتكريم المعلمين والمعلمات، دليل على الاهتمام بمن يبذلون قصارى جهدهم  لتنشئة أجيال قادرة على استكمال بناء الوطن”.

واختتمت حديثها بعبارة جميلة منقوشة في جامعة وليمز “اصعد إلى العلياء اصعد إلى أبعد نقطة، فهدفك هو في علياء السماء”. ودعت  الدحيم المتميزات إلى أن يكن يداً واحدة في صناعة الأجيال، وغرس العلوم فيهم، ورسم طريق المستقبل لهم، باعتبارهم صناع الوطن”.

(تصوير: حسين الهاشم)

 

للاطلاع على أسماء المكرمين والمكرمات تفضل بزيارة الخبر السابق

[أسماء] التميز يوصل 305 من كوادر التعليم إلى منصة التكريم في القطيف

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com