[متابعة] معلمة الأحساء في غيبوبة.. وطفلها إلى رحمة الله حادث خميس مشيط الأمواه يحرّك المطالبات بالتعيين في مناطق قريبة

[عاجل] معلمة الأحساء وطفلها يُفيقان من غيبوبة حادث خميس مشيط/الأمواه

القطيف: هدى آل ضيف

لم تكد تفيق الأحساء من صدمة الحادث الذي أودى بحياة طفلة في الـ 6 عصر السبت في طريق الأحساء بقيق عصر السبت؛ حتى صُدمت بحادث مماثل ـ أمس الأحد ـ أنهى حياة طفل في شهره الـ 6، في طريق خميس مشيط الأمواه. الطفل هو الضحية الـ 4 للحادث الذي أودى بحياة معلمتين وسائقهما، إضافة إلى إصابة معلمة ثالثة وابنها.

وما زالت أصداء الحادث المأساوي تتفاعل، في وسائل التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات بإيجاد حلول جذرية لتعيين المعلمات في مناطق نائية. والمعلمات الثلاث من مناطق بعيدة، إحداهما إيمان الظفيري التي تسكن في حفر الباطن بالمنطقة الشرقية. وكذلك المعلمة صفية الغامدي.

وما زالت المعلمة الثالثة بلقيس صالح العلي وطفل الأول في العناية المركزة. وطبقاً لمصادر عائلية؛ فإن المعلمة العلي دخلت غيبوبة نتيجة الحادث، في حين توفي طفلها الثاني بدر حسين العبدالعظيم (10 أشهر).

وتبلغ المعلمة العلي الـ 33، ويوم الحادث سافرت بالطائرة إلى مطار أبها، واستقلت سيارة أجرى إلى مدينة الأمواه، ووقع الحادث في الطريق.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com