[عاجل] معلمة الأحساء وطفلها يُفيقان من غيبوبة حادث خميس مشيط/الأمواه أصيبت بكسور في الجمجمة والفك والفخذ الأيسر والحوض

القطيف: هدى آل ضيف

بعد أكثر من 24 ساعة من الحادث؛ أفاقت المعلمة بلقيس صالح العلي (33 سنة) وطفلها محمد حسين العبدالعظيم (5 سنوات) من الغيبوبة هذه الليلة. وذكرت مصادر عائلية ببلدة الشعبة بمحافظة الأحساء لـ “صُبرة” أن المعلمة مُصابة بكسور في الجمجمة والفك والفخذ الأيسر والحوض، لكنّ وضعها مستقرّ. أما طفلها فمُصاب بكسور متعددة وما زال في العناية المركزة.

والمعلمة والطفل محمد هما اثنان من أصل 6 ضحايا حادث مروري وقع أمس الأحد في طريق خميس مشيط الأمواه، وقد توفيت نتيجته المعلمتان إيمان الظفيري التي تسكن في حفر الباطن بالمنطقة الشرقية. وكذلك المعلمة صفية الغامدي، إضافة إلى سائق سيارة أجرة، والطفل بدر حسين العبدالعظيم، وهو ابن المعلمة العلي، وعمره 6 أشهر.

وكانت المعلمة وطفلاها “محمد” و “بدر” مرافقين لها في ترحالها المتردد بين محافظة الأحساء شرق المملكة ومحافظة الأمواه في الجنوب. وقد وصلت إلى مطار أبها، واستقلت سيارة أجرى برفقة الطفلين إلى حيث مقرّ عملها في الأمواه. لكن الحادث وقع وخلّف 4 وفيات و إصابتين.

والمعلمة المصابة لديها 3 أبناء وابنة واحدة، وقد اعتادت اصطحاب الصغيرين في الأمواه، منذ تعيينها في العام الدراسي الحالي.

الطفل المتوفّى بدر العبدالعظيم

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com