[كاتب وكتاب] الروائية المجرية كريستوف في “البرهان”: كلُّ إنسان وُلد ليُؤلّف كتاباً حين يتعاظم ألمك، ويتفاقم حزنك، أكتب، الكتابة ستساعدك

إعداد: هادي رسول

 

هذا حوار لم يتمّ فعلياً، مع أغوتا كريستوف؛ وهي روائية مجرية عايشت زمن الحرب، وتداعياتها، فكتبت عنها، وعاشت الهجرة، وخبرت قسوتها. كتبت رواياتها بلغة غير لغتها، فكانت تمارس الكتابة، وكأنها فعل مقاومة، نحاورها في ثلاثة أجزاء متتالية، افتتحناها في الأسبوع الماضي برواية “الدفتر الكبير” ونستمر في هذه الحلقة مع رواية “البرهان“.

حُزناء

ــ المرأة أعرف بالمرأة، في رأيك نوع من الرجال تحبّ النساء؟
= النساء يحببن الرجال الحُزناء.

أثر

ــ أنتِ كاتبة، وخبرتِ تأليف الكُتُب، في رأيك تأليف الكتب متاح لأي إنسان؟
= لديّ قناعة، بأن أي إنسان ما وُلِدَ إلا ليؤلّف كتابًا، ولم يولد لسبب غير ذلك. قد يكون كتابًا رائعًا، أو متواضعًا، لا يهم، المهم أن من لا يكتب كتابه، لن يكون سوى كائن ضائع، كائن مرّ فوق هذه الأرض دون أن يُخلّف أثرًا.

وجود

ــ يبدو أن الكتابة، تقع في سلّم الأولويات لديك؟
= الكتابة هي أهمّ ما في الوجود.

دار أيتام

ــ و أنت تكتبين عن ظروف الحرب، أشرتِ إلى تأسيس و قيام (الميتم) -الدار التي ترعى الأبناء اليتامى- في البلاد التي لا تسمّيها في الرواية، لكن يبدو أن ليس كل الأطفال يتامى في هذه المياتم التي تم تأسيسها؟
= الأطفال ليسوا كلهم يتامى، بعضهم وُلِدوا لآباء مجهولين، و بعضهم تخلّت عنهم أمهاتهم المغتصبات أو المومسات.

صمت

ــ بعد الحروب، يجتاح المدن الكآبة حتى لو تم تحريرها في نهاية المطاف، يبقى شبح الدمار والخراب يهيمن على مظاهرها، و ربما تحتاج إلى زمن طويل لتستعيد حيويتها؟
= نعم، تصبح المدن صامتة، الناس أيضًا، يلفهم صمت مدنهم المنسية.

نسيان

ــ لكن على ما يبدو أنّكِ تراهنين على عدم صلابة الذاكرة مع مرور الزمن، و نسيان الأحداث؟
= سننسى، الحياة هكذا. الزمن سيمحو كلّ شيء. الذكريات تخفت، والألم يضمحل.

اضمحلال و خفوت

ــ هل تستطيع الذاكرة محو كل شيء وهذه الفواجع التي وضعت بصمتها على شريط الزمن، هل يستطيع الزمن أن ينفضها بهذه البساطة؟
= قلت إنها تضمحل و تخفت، لكن لم أقل أنها تتبدد.

تفصيل

ــ تحت وطأة الحياة غير الطبيعية للناس إثر الظروف السياسية و الاجتماعية القاسية، قد تتطور العلاقات، و قد يقع في الحب اثنان، لكن يجدان فارق السن بينهما كبير، كيف تقيّيمين مثل هذه العلاقات و قدرتها على النجاح، في ظل الظروف التي تقومين بسردها؟
= ليس السن سوى تفصيل. الأساسي هو الأهم، الأساسي هو الحُب.

ثورة مضادة

ــ أيضًا، بعد الحروب، وحين تحرر قوّات عسكرية دولة من هيمنة دولة أخرى، تصبح الدولة المحررة تحت هيمنة الدولة التي حررتها. ألا يحدث تمرّد حين يشعر الناس بهذه الأزمة؟
= العصيان يتحضّر كثورة مضادة. يبدأ الأمر مع المثقفين الذين يبدأون يكتبون أشياء ما كان عليهم أن يكتبوها، يتواصل الأمر مع الطَّلَبة، الطلبة دائمًا على أهبة إشعال الفوضى، لكن يصبح الأمر أخطر حين ينضّم للطلبة العمال و منشقون من الجيش.

حراك

ــ ما تأثير هذا الحراك على الناس؟
= يقوم العساكر بتسليح أفراد غير مسؤولين، الناس يطلقون على بعضهم، و يصل هذا الحراك المناطق المجاورة.

فوضى

ــ هل ينجرف عموم الناس وراء هذا الحراك الذي لا ينحصر في كونه ضد النظام فقط ؟
= يلقي الناس بأنفسهم أنّى كان، ومع أيٍّ كان، إذا ما رغبوا في ذلك.

تعليمات

ــ ماذا بعد ذلك، عندما ينجح هذا التمرد و هذه الثورة الجديدة؟
= تأتي التهديدات على شكل تعليمات عبر وسائل الإعلام.
تهديدات مثل:-
– كل اجتماع يفوق عدد أفراده شخصين ممنوع.
– ينبغي أن تظل المقاهي و المطاعم مغلقة إلى حين صدور أمر.
– يمنع تنقّل الأفراد عبر القطارات و الحافلات.
– يمنع الخروج بعد غروب الشمس.
– العمال الذين لا يذهبون لمقرات عملهم مفصولون.
– ستقام للمخربين محاكم استثنائية وقد يواجهون الإعدام.

سؤال مفتوح

ــ من المنتصر إذن في هذه الثورة؟ يبدو ذلك عصيًّا على الفهم؟

………….

وحدة ودِفاع

ــ تحت هذه الظروف القاسية أيضًا، قد يتعرّض الإنسان للوحدة و يصبح معزولًا عن الآخرين، كيف يستطيع أن يعايش هذه الوحدة؟
= حين يكون المرء وحيدًا، عليه أن يتعلّم الدفاع عن نفسه.

كتابة

ــ لكن في الوحدة شعور مضاعف بالألم و الحزن، ما هو السبيل لمقاومتهما؟
= حين يتعاظم ألمك، ويتفاقم حزنك، أكتب، الكتابة ستساعدك.

أخطاء.

ــ كيف يستطيع الإنسان أن يدرك أخطاءه؟
= كل منا يرتكب أخطاء فادحة، وحين ندرك ذلك، يكون أوان الإصلاح قد فات.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com