شركة السيف الشرقي لـ “صُبرة”: فندق القطيف سيكون جاهزاً قبل نهاية 2021 توفير 250 وظيفة للسعوديين.. وخدمات متنوعة إيوائياً وسياحياً وترفيهياً

القطيف: صُبرة

وصف مدير عام شركة “السيف الشرقي” توقيع العقد الاستثماري لإنشاء أول فندق ومنتجع سياحي في محافظة القطيف بأنه “خطوة استراتيجية كبيرة للقطيف على مستوى السياحة والترفيه والتنمية بشكل عام”. وقال علي شهاب لـ “صُبرة” إن شركته سوف تبدأ العمل في تنفيذ المشروع قبل بداية عام 2020، بمشيئة الله، وسوف يستغرق تنفيذه 24 شهراً، ليكون جاهزاً قبل نهاية 2021م.

وأعرب شهاب عن ارتياحه لإنجاز عقد الاستثمار مع أمانة الشرقية في مدة قصيرة. وكانت البلدية قد فتحت مظاريف المنافسة في الـ 5 من ديسمبر 2018، وصباح اليوم أعلنت الأمانة عن توقيع العقد. وثمّن شهاب سلاسة الإجراءات التي أعطتها أمانة الشرقية وبلدية القطيف اهتماماً عالياً، لوضع مشروع الفندق على خطوة البداية. ووجّه شكره لأمين الشرقية المهندس فهد الجبير، ورئيس بلدية المحافظة السابق وكيل الأمين للخدمات حالياً المهندس زياد مغربل، ورئيس البلدية الحالي المهندس محمد الحسيني”.

شهاب قال إن شركة “السيف الشرقي” جادّة إلى أقصى مدى، وحريصة على أن تكون لها الريادة في قطاع الفندقة على مستوى القطيف، مشيراً إلى أن المحافظة واعدة جداً في هذ القطاع، وفي حاجة ماسّة وحقيقية لمشروع بهذا المستوى. ونوّه بما يتضمنه المشروع من خدمات متنوعة إيوائياً وسياحياً وترفيهياً، خاصّة في موقع استراتيجي وبانورامي.

ويقع المشروع على شاطيء القطيف، مقابل جزيرة تاروت من الجهة الشمالية الغربية، على مساحة 50 ألف متر مربع، ويشمل فندقاً ومنتجعات، ومراكز رياضة وترفيه، وممرات، وخدمات مساندة.

وقال شهاب “سوف يخدم المشروع سكان القطيف، وزوارها، كما يخدم قطاع الأعمال في احتياجات الضيافة والفعّاليات والاحتفالات”. وأضاف “سوف يوفر المشروع ما لا يقل عن 250 وظيفة للسعوديين، ما يعني عودته على المواطنين والمجتمع بالكثير من المنافع”، و “هو ما يتوافق مع رؤية 2030، وينسجم مع تطلّعات التنمية التي تشهدها المملكة، والتوسع في القطاعات السياحية والترفيهية، وتنشيط دور القطاع الخاص، وتطوير الاستثمارات.

توقيع عقد إنشاء أول فندق ومنتجع سياحي في القطيف

 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com