آل سعيد مخاطباً 32 سيدة: أبناؤكن عرضة للاكتئاب والمرض

سيهات: صبرة

خاطب الاختصاصي النفسي أحمد آل سعيد، 32 سيدة، محذراً إياهن من تعريض الأطفال للإكتئاب جراء ما يشاهدونه من سلوكيات خاطئة صادرة من آبائهم. وأسدى آل سعيد عشرات النصائح والإرشادات، للسيدات اللائي حضرن ورشة عمل بعنوان “الطفولة المبكرة وعلاقتها بصحة الوالدين النفسية”، نظمتها جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية. وعرف بـ”الصحة النفسية”، قائلاً بأنها “الحالة التي يتحقق فيها اتزان عقلي، نفسي، وجسدي، ما يمكن الشخص من الانتاج والانجاز والتفاعل والاندماج الاجتماعي في المواقف الحياتية اليومية”.

وأكد أن “الآباء قدوة أبنائهم، لذا يجب عليهم عدم العصبية والتحكم في الغضب، والانتباه للألفاظ التي تخرج منهم، وعدم الشتم، عدم المقارنة، وعدم التهديد والتخويف، وعدم السخرية، وعدم إبداء الخوف والقلق والتوتر”.

وتابع أن “الأبناء أكثر ما يُخشى عليهم من اعتلال الصحة النفسية للأبوين، فيقعون ضحية آبائهم بسبب المشاكل التي يعانون منها، سواء كانت خلافات زوجية، أو ضغوط بالعمل”.

وشدد على الآباء بضرورة “الاعتناء بالصحة النفسية لدى الصغار، لأن الوالدية تتطلب العناية بالأبناء من مرحلة الطفولة، لئلا يتفاقم ذلك لمشاكل سلوكية ونفسية يصعب علاجها، وسبيل ذلك العناية بالجانب الروحي، وممارسة الرياضة، واللعب مع الأطفال، وتعلم الاسترخاء، والتفكير الايجابي، وحل المشاكل الأسرية، والحرص على التغذية السليمة، وعدم البخل بإعطاء الحب، والتعامل بالكلمة الطيبة، وممارسة الابتسامة، والمحافظة على النوم”.

وتطرق آل سعيد لمسببات المشاكل السلوكية عند الأطفال، مركزاً على أساليب وطرق معاملة الوالدين للطفل، قائلاً: “الناقص أخو الزايد، فهناك من يقلل اهتمامه بطفله، وهناك من يفرط في تدليله، وهناك من يناقض في تربيته باللين ساعة، وبالشدة ساعة أخرى”.

وساق آل سعيد أسبابا أخرى، قال إنها “بيئية تتعلق بالظروف الاجتماعية، والخلافات الزوجية، والانفصال والطلاق، وكذلك أسباب قد تكون متعلقة بالأجهزة الذكية، ومعاملة البيئة التعليمية، وأسباب متعلقة بالتغذية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com