سائقة الـ “لاندكروزر”: أيها الرجال احترموا المرأة فهي إنسانٌ مثلكم

العوامية: معصومة الزاهر

بعد ساعاتٍ من وقوع حادثها المروري في مطعم بالعوامية وانتشار الخبر على نطاق واسع؛ وجّهت السائقة رسالة مفتوحة إلى المجتمع، عبر “صُبرة”، دعت فيها إلى الرقيّ بالتفكير في التعامل مع المرأة، بوصفها إنساناً قبل كل شيء، وليس جنساً مختلفاً يُحاسَب على ما يحدث له وكأنه سبب مشاكل الحياة.

السيدة طلبت التزاماً أخلاقياً من صُبرة، هو عدم نشر اسمها. وقالت إنها واجهت موقفاً كريماً فور وقوع الحادث من الموجودين في المطعم. وقد هرعوا إليها ليطمئنوا إلى سلامتها وسلامة طفلتها التي كانت معها في السيارة الـ “لاند كروزر”. وقالت نصّاً ” الكل تجمعوا حولي بطريقة أخوية وودية.. وما زالت كلمات حمد الله على السلامة تترد على مسامعي”.

وبعد وقوع الحادث والاطمئنان على المُصاب، اتصلت السيدة بزوجها.. و “أول كلمه قالها وبكل هدوء هي: الحمد الله على سلامتك وسلامة ابنتنا”.

وأضافت ” وقفة زوجي وأهلي وكل الإخوان وبالذات صاحب المحل معي كفيلة لتجاوز الإحساس بالخوف، وتعزيز الثقة بنفسي أكثر وأكثر في القيادة”.

وأشارت إلى التعامل الراقي من الشاب المصاب وأقاربه، حيث أشعروها بأنه “حادث عابر يمكن أن يحدث لأي شخص رجلاً أو امرأة في أي موقع”. وقالت “الكل كان كفؤاً وسنداً وقت الحدث”. وأضافت أنها وزوجها اتصلا بأهل المصاب، بعد المغرب، وطلبا الإذن لزيارته والاطمئنان عليه، وكان الردّ طيباً وكريماً.

وحول الذين صوّروا السيارة وآثار الحادث قالت السيدة إنها صُدمت بالسرعة العشوائية لانتشار الخبر وصور الحادث، وبـ “عناوين مهولة”، لكنها وجدت أن “الفئة الإيجابية غلبت الفئة السلبية”.

وذكرت السيدة أن السيارة نفسها، وهي ملك زوجها، سبق أن تعرضت لحادث من قبل سائقة امرأة أيضاً “وتعاملنا مع الموضوع على أنه حادث كأي حادث يصدر من رجل او أي كان”. وقالت “أتمنى أن نرتقي في التعامل مع هذه الأمور ونتكاتف ويساند بعضنا بعضاً بصورة إيجابية بدلاً عن الصورة السلبية”.

اقرأ أيضاً

سيارة امرأة تصنع إعلاناً سريع الانتشار.. لـ “مطعم العوامية الحديث”

فتحي السيهاتي: حادث المطعم بسيط.. والسائقة بنت بلدنا.. فلا تهولوا الموضوع

 

 

 

‫5 تعليقات

  1. الحمد لله على سلامة المصاب وسلامتها وسلامة ابنتها
    واحيها واحي كل سيدة تغلبت على مخاوفها واعتمدت على نفسها في قضاء حاجتها للتنقل من مكان لآخر بدلا من اعتمادها على شخص غريب
    وأثني على شجاعتها في تجاوز أزمتها في مواجهة المحبطين والمستهزئين
    كل بدايه ولها عثرات ولكن الناجح هو من يتجاوزها وليس من يستسلم لها
    اتمنى زوجتي تكون شجاعة مثلها وتبدأ القيادة في الشارع بدل خوفها وقيادتها في الساحات فقط

  2. اول ما ساقوا الرجال وحسب افادة كبار السن كان فيه حوادث بنفس النوعيه….عاد هم تعلموا والدور على النساء عشان تتعلم…..انا واحد من الناس سيارتي واقفه جنب البيت وجارتنا طفرت سيارتي على الرصيف.هههههه. وسواقنا واقف ينتظر بنتي عند المدرسة وجات مدرسة وصدمت السيارة وزحفت بها مسافه كانت داعسه الريس حده وتفكر نفسها داعسه فرامل. هههههه… تحملوا بعضكم بناتنا وحريمنا تتعلم عشان الاجيال.

  3. طيب ولو مات احد بالحادث وانتي اكيدا ماعندك رخصة؟ القانون ماراح يجاملك بهذه الحالة لانها تعتبر جنحة اي جريمة.
    يعني اجي امارس الطب دون شهادة ماتفرق.والمفروض ان يرفع عليك دعوى وعلى الي سلمك سيارة اذا ماعندك رخصة ويطبق النظام وبلاش مجاملات زايده على حساب سلامة الناس وحياتهم .تعلمي نظامي وسوقي اختي.

  4. أنا أرى أن الحادث عرضي وطبيعي جداً وليس هناك أي خوف على السائقه من الناحية النظامية إذا كانت تملك رخصة قيادة وحتى لو تملك رخصة قيادة فأنا أصحاب المطعم تعاملوا مع الحادث بكل اريحيه وبدون
    فأنا الحادث يحدث لأي شخص سواء كان رجل أو امرأة.

    فالحمد لله على سلامة الجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com