رحيل آخر جندي في جيش الملك المؤسس عن عمر 118 سنة عاصر الحقبة التركية وشارك في معركة "باقم"

صُبرة: إنترنت

تناقلت وسائل إعلام وتواصل اجتماعي نبأ رحيل آخر جندي مُشارك في حروب توحيد المملكة العربية السعودية، على يد الملك عبدالعزيز، رحمه الله. وربطت كثيرٌ من المواقع الإليكتروني الحدث بصحيفة “الوطن” السعودية التي نشرت نبأ وفاة سعيد آل أحمد القحطاني الذي توفي عن 118 سنة، وأشارت إلى أن من المقرر دفنه اليوم، الأربعاء، في مسقط رأس قرية آل عمرة التابعة لمركز الفرعين بمحافظة رفيدة.

وقالت صحيفة “الوطن” إن الفقيد، رحمه الله، شارك في آخر حرب 1352هـ المعروفة بحرب “باقم” التي خاضها الملك عبدالعزيز ضدّ حاكم الدولة العثمانية وقتها. وكانت مشاركته في دعم جنود الملك المؤسس ونقل الأغذية إليهم.

وقد عاصر الرجل المسن في طفولته الحقبة التركية العثمانية في عسير، وشهد الفترة القصيرة للأمير حسن بن علي آل عايض، وقدوم جيش الملك عبد العزيز بعد معركة حجلاء. وكان قد ولد في حدود 1327هـ، ولديه من الأبناء اثنان، هما محمد (75 عاما)، وعلي (65 عاما).

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com