10 أركان توعية لمركزي القطيف.. ومبادرة تطوّعية للمراكز الصحية

القطيف: ليلى العوامي

افتتح مدير مستشفى القطيف المركزي  الدكتور رياض الموسي، مساء اليوم، فعالية “صحتي هي حياتي” التي ضمّمت 10 أركان صحية عن الأمراض المزمنة. وجاء الافتتاح ذلك تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع 2018.

وذكر الموسى لـ “صُبرة” أن المستشفى والمراكز الصحية في المحافظة شاركوا بفعاليات كثيرة تعريفية منها المبادرات الداخلية على نطاق المستشفى والخارجية مثل هذه الفعالية. وأضاف الموسى أن هذه الأركان مفيدة وسيقدم فيها المتطوعون من المستشفى ما يهم الفرد ويعينه، وهذه المبادرة هي جزء من التعاون المجتمعي التثقيفي.

وعبر الموسى عن شكره لكل من تطوع في هذه المبادرات بنفسه ووقته، وأشاد بالنجاح الذي لاحظه في هذه الفعالية وغيرها من الفعاليات الذي يقدمها المستشفى للمجتمع.

وقد شكلت الأركان جميعها حملة تثقيفية توعوية تبلورت نحو هدف واحد هو توعية المجتمع حول الأمراض المزمنة وطرق علاجها والوقاية منها.

وهذه الأركان هي

  • السكري والعناية بقدم الساق وسكري الحمل
  • ضغط الدم
  • الربو
  • مرض فقر الدم المنجلي ( السكلسل )
  • الأمراض المزمنة والغداء الصحي
  • الخدمة الإجتماعية
  • فحص النظر
  • صحة الفم والأسنان
  • الصيدلية

بالإضافة إلى ركن مكافحة العدوى

وقالت سوسن السادة إن جميع هذه الأركان هدفت إلى توعية الناس بماهية الأمراض المزمنة وتثقيفهم فالمجتمع بحاجة إلى مثل هذ المبادرات وتطوعنا اليوم جاء لهذا الهدف وشكرت جميع المبادرين على هذا العمل التطوعي. 

.. ومبادرة تطوعية لإدارة المراكز

وفي اليوم نفسه وتحت عنوان “تطوعي صحة” أطلقت إدارة المراكز الصحية بمحافظة القطيف مبادراتها الصحية التوعوية. وافتتح الدكتور علي بن وهب الفرج المدير الطبي لإدارة المراكز الصحية بقطاع القطيف مبادرة تطوعي صحة بأركانه المختلفة والذي هدفت لتقديم الوعي الإرشادي والتثقيفي للزائرين برسالة توعوية واحدة وهي التطوع صحة.

وكان لكل ركن اهتمامه من قبل الزوار وحسب الحاجة للتوعية مما تقدمه منسقات الأركان.

إذ كان ركن “الأمل المنجلي .. أمل يشع دائماً” وهي مبادرة تهتم بالتوعية بفقر الدم المنجلي لأهميته الكبيرة بالإضافة للأركان الأخرى بالنسبة لجذب الزائرين لما له أهمية بالغة للأسر في القطيف ذكرت لنا حليمة الجراش من مركز صحي الناصرة أن هذا الركن يعرف الناس بأمراض الدم وأهمية الفحص قبل الزواج والتحذير من الأمراض الوراثية كالسكسل و G6PD لكثرة انتشارهما بالمنطقة  . 

وقد صادفنا أثناء تجولنا بحالتين من حالات مرضى الأمراض التي تعاني من أثر الوراثة عليها وأثرها على الأبناء

الأولى تحدثت معنا والثانية رفضت الحديث قائلة أنا مفتنعة بزواجي زوجي مصاب وأنا حامل ولأننا نريد بعضنا تزوجنا أنا لا اعتقد بهذا الأمر أنه قد أنجب مصابين أو غيره.

ولكن قصة أم حسين من إحدى مناطق القطيف غريبة نوعاً ما فالخطأ ليس منها هي وزوجها وإنما من نتيجة تقرير خاطئة تسرد قصتها البسيطة.

 حينما تقدم لخطبتها أحد شباب المنطقة تقدما لتحليل الزواج في إحدى مستشفيات المنطقة فكانت النتيجة هو التوافق بينهما .  الجدير بالذكر أن الزوجة مصابة بالسكلسل بينما الزوج غير مصاب وتم الزواج وإذا بهما في أول مولود لهما وفي فحص السنة الأولى للرضيع إكتشافا أن الرضيع حامل للسكلسل بنسبة 34 تعجبا كثيراً ن الأمر فذهب الزوج لعمل تحليل فوجد نفسه مصاب على عكس التحليل الذي ظهر في تحليل توافق الزواج وأنجبا الطفل الثاني فأصبح مصاب بنسبة 66 والثالث حامل . 

أما مبادرة “أسناني – عنوان وركن سعادي” معاً لإبتسامة أجمل الذي هدف إلى تقديم الفحص السريع بإستخدام الكاميرا الفموية

بالإضافة إلى مبادرة “سعادة مسن” وهو ركن خاص بالشيخوخة النشطة قدمت فيه المنسقات إرشادات تثقيفية لكبار لسن وتوجيههم لأبسط الأمور الحياتية كالرياضة المسبوقة بالإستشارة الطببية  والإبتعاد عن التدخين  بالإضافة إلى التغدية المناسبة والإكثار من الحبوب والفواكه بنسبة 70% من الأكل وأن لايقل شربه للماء عن 6 إلى 8 كاسات يومية  

بينما تركز مبادرة “عندك استفسار” على توعية الناس بمرض الإيدز والإجابة على أسئلة الزوار.

وذكرت ناريمان رضي خضر أن من  خلال هذا الركن نريد  إيصال رسالة للمجتمع وهي أن مركز الشويكة ومن خلال عيادة المشورة والفحص الطوعي بالمركز يقدم الاستشارة التوعوية السرية للمراجعين دونما معرفة الأسماء يعتمدون فقط  على العمر وبعض المعلومات البسيطة و يستطيع المراجع بعد الفحص الحصول على النتيجة خلال دقيقة واحدة وبسرية تامة كما قام الركن بتقديم الإجابات على أسئلة الزوار المختلفة.

وتسهم مبادرة ” الفحص المبكر يحث فرقاً “في توعية الجمهور عن أهمية الفحص المبكر والفحص الذاتي للثدي.

ومبادرة ” كيف أتاكد من سلامة كبدي ؟  “هدفت إلى الفحص السريع أثناء الفعالية من خلال أخذ عينة دم وفحصها في نفس الوقت لاكتشاف ما إذا كان هناك التهاب كبدي ج للزائرين أم لا وهذا الكشف السريع مبتدئي يحول فيها بعذ بك الشخص إلى المستشفى

وكان للأطفال الاهتمام الكبير ركنين مميزين هما ” أطفالنا مسؤوليتنا” والذي يهدف إلى التوعية بمخاطر الأجهزة الإلكترونية على الأطفال وركن ألون وأتعلم.

ولوقاية المرضى أثناء انخفاض المناعة  كان هناك ركن كيف أحمي نفسي؟ وذكرت أماني الحمادي أخصائية مختبر بالمختبر المرجعي بالقطيف أن الهدف من هذا الركن هو توعية الناس وتقديم المساعدة لهم بنوعية الأطعمة المفيدة التي تحتوي على فيتامين A   و B الموجدان في الفواكه  وهي مهمة للجميع وخاصة لمن يعانون  من نقص المناعة  كالسرطان والتصلب المتعدد والإيدز.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com