الدموع تودّع “عبدالعزيز المسلم” في “خدود” الهفوف

الهفوف: صُبرة

ودّعت أسرة المسلم طفلها عبدالعزيز مصطفى المسلم الوداع الأخير في مقابر “الخدود” بمدينة الهفوف قبل أقل من ساعة. وشارك جموع من الأهالي الأسرة الثاكلة حُزنها في المصاب الذي نُكبت بفقدها الطفل في حادثة مؤسفة الأحد الماضي. وتسلّمت أسرة المسلم جثمان الصغير، اليوم، من مستشفى القطيف المركزي بعد إنهاء الإجراءات بين المستشفى والشرطة والنيابة العامة، ونقلته إلى الأحساء حيث دُفن في مسقط رأس أسرة المسلم.

وكان الطفل قد لقي حتفه اختناقاً في حافلة نقل مدرسة، في حادثة أحدثت دويّاً على مستوى البلاد، وتفاعلت على المستوى الرسمي، وصولاً إلى إصدار وزارة التعليم 8 تدابير جديدة لضمان سلامة الطلاب ونقلهم.

يجدر ذكره أن والد الطفل تنازل عن حقه تجاه سائق الحافلة الذي يعيش وضعاً نفسياً مأساوياً منذ يوم الواقعة.

 

(الصور من الزميل عبدالله السلمان)

والد الطفل المسلم يتنازل في النيابة العامة عن سائق حافلة النقل

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com