“حميدة” مستعدة لإثبات أبوة ابنها بـ الـ DNA.. و “حقوق الإنسان” تتدخل الأمّ لـ "صبرة": ولدي بلا هوية منذ 22 سنة.. واختصاصية الهيئة وعدت برفع الملف إلى جهة عُليا

القطيف: أمل سعيد

دخلت هيئة حقوق الإنسان السعودية على خطّ مشكلة المواطنة “حميدة” التي نشرت “صُبرة” قصة امتناع طليقها عن تسجيل ابنهما في الأحوال المدنية والتسبب في حرمانه من الهوية الوطنية منذ 22 سنة.

وكانت “صُبرة” قد نشرت قضيتها أمس الأول السبت 3 ديسمبر 2022. وقالت المواطنة إن فرع الهيئة في المنطقة الشرقية تواصل معها أمس الأحد، وسجّل إفادتها.

وأوضحت حميدة أن اختصاصية اجتماعية تواصلت معها، وسألتها عن الخطوات التي قامت بها في سبيل حل المشكلة، وطلبت منها الأوراق والمستندات التي تخص قضيتها وابنها، كما طلبت تزويدها برقم طليقها وأخيه من أجل الإجراءات.

وقالت حميدة “وعدتني برفع القضية في جهة عُليا من أجل إيجاد حل يساعد ولدي في الحصول على هوية وطنية”، وأضافت “أثمّن لهيئة حقوق الإنسان هذه المبادرة وأتمنى أن نكون قد وصلنا إلى نهاية المأساة التي أعيشها مع ولدي منذ 22 سنة”.

من جهة أخرى أبدت حميدة استعدادها لخضوع ابنها لفحص الـ DNA إن كان ذلك سيساعد في حل المشكلة وحصوله على حقه في أن يكون مواطناً متمتعاً بكامل الأهلية، وقالت “لا أمانع في إجراء فحص الـ DNA  فأنا واثقة من نسبه، وربما بهذه الخطوة تتبدد الشكوك المسيطرة على أبيه، والتي جرت على ولدي الألم والإحباطات”.

اقرأ أيضاً

[فيديو] صرخة أمّ: طليقي أنكر ابنه 22 سنة.. وحرمه حتى من الهوية الوطنية

تعليق واحد

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل،
    ويش هالناس اللي ماتخاف من الله،
    الله يسهل أمرها ويبرد قلبها.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×