“نوا”: أكتوبر 2022 رابع أحرّ أكتوبر مند 143 عاماً

القطيف: صُبرة

أعلنت الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا) إن أكتوبر الماضي، كان رابع أحر أكتوبر مند ١٤٣ عاما، وهو أكتوبر ٤٦ على التوالي والشهر ٤٥٤ على التوالي، مع درجات حرارة، اسميا على الأقل، أعلى من متوسط القرن العشرين، على الرغم من أن المناطق البرية فقط سجلت أعلى حرارة في أكتوبر، والنصف الشمالي الأرضي هو ثاني أحر أكتوبر.

كما قال المركز الأوروبي لمراقبة التغير المناخي (كويبرنيكوس) إن شهر أكتوبر الماضي، هو رابع أحر أكتوبر، بهامش بسيط عن مثيله  في ٢٠١٩ ، وأحر من متوسط الفترة ١٩٩١-٢٠٢٠.

وعالمياً، شهدت كندا والأجزاء الغربية من الولايات المتحدة، وأجزاء كبيرة من غرينلاند وسيبيريا درجات حرارة أعلى بكثير من المتوسط، على الرغم من أن الحالات الشاذة في غرينلاند، كانت أصغر من تلك التي شهدتها في سبتمبر، وفي الشرق الأوسط وإيران والنصف الجنوبي من أفريقيا كانت أكثر حرارة من المتوسط، وشهدت أنتاركتيكا مناطق ذات درجات حرارة أعلى وأقل من المتوسط في المحيطين الأطلسي والهادي.

وقال الفلكي سلمان آل رمضان “سجلت درجات حرارة أقل من المتوسط في معظم أنحاء أستراليا، وخاصة غربا، كما شهد جنوب شرق الولايات المتحدة وأجزاء من المكسيك وأمريكا الجنوبية وشمال أفريقيا وجيوب في جميع أنحاء آسيا وأقصى شرق روسيا ظروفاً أكثر برودة من المتوسط”.

وأضاف “اختلطت درجات حرارة الهواء القريب من السطح فوق المحيطات الرئيسة، وسجلت درجات حرارة أعلى من المتوسط على غالبية المحيط الأطلسي والمحيط المتجمد الشمالي وشمال غرب المحيط الهادي وفي نطاق من جنوبه يمتد من شمال أستراليا إلى جنوب أمريكا الجنوبية، وأقل من المتوسط على مساحة كبيرة شرق المحيط الهادي الاستوائي والجنوبي شبه الاستوائي، وقبالة ساحل غرب القارة القطبية الجنوبية، وعبر المحيط الهندي”.

وأكمل آل رمضان “شهدت أوروبا أحر شهر أكتوبر في السجل، حيث بلغت درجات الحرارة حوالي درجتين مئويتين فوق الفترة المرجعية ٢٩٩١-٢٠٢٠ في غرب أوروبا، كما سجلت موجة حارة درجات حرارة يومية قياسية للنمسا وسويسرا وفرنسا، وكذلك لأجزاء كبيرة من إيطاليا وإسبانيا”.

وكان متوسط درجات الحرارة خلال الـ12 شهراً الماضية ، فوق المتوسط على معظم مناطق اليابسة وغالبية سطح المحيط، باستثناء شرق المحيط الهادي ، وأعلى من المتوسط على أجزاء من منطقة تمتد من شمال الجزيرة العربية إلى شمال سيبيريا، وعلى وسط الولايات المتحدة الأمريكية ووسط وشرق أفريقيا ومعظم القارة القطبية الجنوبية.

وأعلى بكثير من المتوسط فوق البحار المحيطة بأنتاركتيكا وجزء كبير من شمال المحيط الهادي وأجزاء من جنوب المحيط الهادي ،وفوق المتوسط في جميع أنحاء أوروبا تقريبا.

وأقل من المتوسط على بعض مناطق الأراضي، بما في ذلك أجزاء من كندا وألاسكا وشمال شرق أمريكا الجنوبية والجنوب الأفريقي وجنوب أستراليا وأجزاء من القارة القطبية الجنوبية، وفوق شرق المحيط الهادي الاستوائي، وبحر تشوكشي وأجزاء من شرق شمال المحيط الهادي وجزء كبير من جنوب شرقه.

وكانت درجات الحرارة أعلى بكثير من المتوسط في معظم أوروبا وشمال وغرب أمريكا الشمالية وشمال آسيا وشمال غرب وشرق وجنوب أفريقيا وعبر أجزاء من شمال أوقيانوسيا وغرب آسيا، وشهدت أجزاء من أوروبا الغربية والوسطى درجات حرارة قياسية، وكانت درجات حرارة سطح البحر أعلى من المتوسط في معظم أنحاء المحيط الأطلسي وشمال وغرب وجنوب غرب المحيط الهادي والبحر الأبيض المتوسط، وأجزاء من شرق المحيط الهندي.

وكانت درجات الحرارة أبرد من المتوسط عبر أجزاء من جنوب شرق أمريكا الشمالية ووسط وغرب أمريكا الجنوبية وشرق آسيا الوسطى وجنوب أوقيانوسيا.

وشهد خليج المكسيك ووسط وشرق المحيط الاستوائي وجنوب شرق المحيط الهادئ وأجزاء من غرب المحيط الهندي درجات حرارة سطح البحر القريبة إلى الأكثر برودة من المتوسط.

وشهدت أوروبا أحر شهر أكتوبر على الإطلاق، وعادل أكتوبر في أفريقيا عام ٢٠٠٤ كثالث أحر الأعوام، وسجلت أمريكا الشمالية وآسيا السادس وشهدت أمريكا الجنوبية أبرد أكتوبر منذ ٢٠٠٣.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×