حادث الجارودية.. جيب أبيض دفع بالسيارة “المفحطة” من الخلف.. لإخفائها من موقع الحادث "المفحّط" و "المعزّزون" يواجهون تبعات 6 مشكلات بعضها "موجبة للتوقيف"

القطيف: صُبرة

تفحيط، التسبب في حادث، عدم إسعاف مصاب، هروب من موقع حادث، المساعدة في الهروب، إخفاء السيارة المتسببة في “التفحيط”.

هذا ما تكشّفت عنه تفاصيل حادث “التفحيط” الذي تسبّب أمس الجمعة، في إصابة مواطنين اثنين برضوض، وتلف سيارة، غرب بلدة الجارودية، بمحافظة القطيف.

وطبقاً لمعلومات حصلت عليها “صُبرة”؛ فإن الشاب “المفحّط” جاء من إحدى مدن محافظة القطيف، وسيناريو الحادث تتابع أثناء مناورة الشاب بالسيارة، حيث ارتدّ إلى الخلف؛ واصطدم بسيارة يقودها المواطن عباس العلوي، اصطداماً عنيفاً. وكشف مقطع فيديو انتشر مساء أمس طريقة وقوع الحادث.

وعلمت “صُبرة” أن سيارة “الشاب المفحط”؛ أصيبت بتلف بالغ في مؤخرتها، ونتج عن ذلك سيلان البنزين من خزانها، وهو ما عطّلها في مكانها. وقالت المصادر إن “المعزّزين” في الموقع دفع السيارة من الخلف بسيارته الجيب ذات اللون الأبيض، لتختفي السيارة وسائقها “المفحط” من المكان.

وهو ما أكده المواطن المصدوم عباس العلوي في تصريحه المنشور مساء البارحة، لـ “صُبرة”، بقوله إن المفحط لم يُعثر عليه بعد الحادث.

المواطن المصدوم

وحين وصلت الجهات المعنية؛ كان المواطن العلوي وزوجته قد نُقلا بواسطة المارة إلى مستشفى القطيف المركزي، ولم يُعثر على أثر للطرف الثاني في الحادث.

وتُشير الوقائع إلى وجود أكثر من شخص متورط في مُجمل الواقعة، ففضلاً عن “التفحيط” الذي نتج عنه حادث؛ فإن هناك 5 مشكلات أخرى، يشترك آخرون فيها، وبالذات فيما يخصّ الهروب من موقع الحادث، والمساعدة في إخفاء السيارة التي مورس “التفحيط” بواسطتها.

ماذا تقول النيابة العامة..؟

وطبقاً لما نشرته النيابة العامة؛ في وقت سابق؛ فإن الحادث الناتج عن “تفحيط” يُعد من “الجرائم الموجبة للتوقيف”، إذا نتجت عنها وفاة أو إصابة تزيد مدة شفائها عن 15 يوماً.

وتقع مهام التحقيق في قضايا “التفحيط” ضمن مهام النيابة العامة منذ شهر شوال 1438هـ.

أما الهروب من موقع الحادث؛ فينطبق عليه منطوق المادة 63 من نظام المرور التي تقول “يجب على أطراف الحادث إيقاف المركبة في مكان الحادث، ثم الاتصال بالسلطات المختصة وتقديم المساعدة للمصابين”. وقد يؤدي عدم الالتزام بهذه المادة إلى غرامة تصل إلى 10000 ريال أو السجن لمدة ثلاثة أشهر.

وفيما يخصّ عدم إسعاف المصاب في الحادث؛ فإن ذلك يندرج ضمن القضايا التي تُحال إلى النيابة العامة، بموجب محضر إجرائي وقّعته الإدارة العامة للمرور والنيابة العامة، في ديسمبر 2020، وحسبما نشره المرور السعودي، في وقته، فإن المحضر شمل إجراءات الضبط الجزائي المروري المتضمن إبلاغ النيابة العامة فوراً عند وقوع حادث مروري في عدد من الحالات.. هي:

اقرأ أيضاً

نجاة العلوي وزوجته من حادث “تفحيط” غرب الجارودية.. و “المفحّط” يلوذ بالفرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×