“هيئة الأدب” تُطلق منح الأبحاث في مجال الترجمة

الرياض: واس

أعلنت هيئة الأدب والنشر والترجمة اليوم (الإثنين) عن إطلاق “منح الدراسات والأبحاث في الترجمة” التابعة لبرنامج المرصد العربي للترجمة، وذلك لتشجيع الحراك البحثي، وتعزيز إنتاج بحوث متميزة وعميقة الأثر في تخصصات وموضوعات الترجمة.

وتعمل المنحة على بناء بيئة بحثية خلاّقة، تتكامل فيها جهود الباحثين والباحثات، وتنشط بها حركة الأبحاث في مجال الترجمة من وإلى اللغة العربية.

 وتقدم للباحثين الأفراد والمجموعات من العالم العربي منحاً لإجراء البحوث التي تتناول بشكلٍ رئيس واقع الترجمة وتحدياتها، ضمن سياقاتها ومفاهيمها الحالية والمستقبلية، وستدعم نشر بحوث الترجمة في الأوعية العلمية الرصينة، وتعزز بوجهٍ خاص نشر الأبحاث النوعية في المجلات العلمية العالمية ذات التأثير العالي، والبحوث التي ينتج عنها منتجات معرفية باستخدام الآلة والذكاء الاصطناعي، إلى جانب التشجيع في الحصول على براءات اختراع في مجالات الترجمة المتعددة.

وحددت المنحة أكثر من 10 مجالات لتشكل أولوية بحثية للمنح، ومنها: الذكاء الاصطناعي والترجمة الآلية، التوطين، قواعد البيانات في الترجمة، ذخائر ومدونات الترجمة وإعداد المترجم وتأهيله ومجالات أخرى عديدة.

ويجب على المتقدمين للمنحة مراعاة الاشتراطات والمعايير التي حددتها الهيئة، ومن أهمها: استيفاء الشروط ورفع الوثائق المطلوبة، على أن يُسلم البحث منشوراً في أحد الأوعية البحثية قبل 30 إبريل المقبل.

ويحق للأفراد والمجموعات التقدم على المنحة بشرط ألا يتجاوز عدد الباحثين في الفريق الواحد 5 باحثين، بمن فيهم الباحث الرئيس، الذي يشترط أن يكون حاصلاً على درجة الماجستير على الأقل في تخصص اللسانيات، أو الترجمة، أو تخصص بيني مرتبط، وأن يحمل الجنسية من إحدى الدول العربية، وأن يتم التقدم بمقترح بحثي مستوفٍ للشروط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×