طيور “البط” تقود الزاير وهجول إلى الاستجواب في شرطة الجبيل إطلاق سراحهما بعد تعهد خطي وكفالة

صُبرة: خاص

تحولت رحلة تصوير بيئية عفوية إلى “تحقيق” شرطة، وتعهد، وكفيل، قبل أن تنتهي القصة بإطلاق السراح. بدأت التفاصيل فجر اليوم السبت، ولم تنتهِ إلا بعد الظهر بساعة. وأمضى رئيس لجنة رصد الطيور بالمنطقة الشرقية محمد الزاير ونائبه فيصل هجول ساعاتٍ في ردهة شرطة محافظة الجبيل، رهن الاستجواب عن أسباب وجودهما بالقرب من محمية “صبخة الفصل”.

وكان الزاير وهجول في رحلة استكشاف لرصد طيور البط التي يُصادف مرورها بسواحل المنطقة الشرقية في مثل هذه الأيام من العام. وما إن اقتربا من حرم المحمية الطبيعية؛ حتى بوغتا بالأمن الصناعي الذي استفسر عن سبب وجودهما في المكان. وبعد أن شرحا لرجال الأمن الصناعي الموضوع؛ استدعى الأخير الشرطة لتحضر دورية وتنقلهما إلى مقرها، وتبدأ استجوابهما.

وقال الزاير لـ “صُبرة” إن الأمن الصناعي قبض ـ أيضاً ـ على صيادين اثنين داخل المحمية كانا يحملان عدة صيد كاملة، ونُقلنا جميعاً إلى الشرطة رهن الاستجواب.

وعلى الرغم من حالة الانزعاج التي خاضها الفوتوغرافيان البيئيان؛ أكد الزاير تفهّمه للإجراء الاحترازي الذي نفذه الأمن الصناعي وشرطة محافظة الجبيل، موضحاً أن المحميات الطبيعية في المملكة تعاني من مشكلات كثيرة، بينها تسلل صيادين إلى داخل المحمية بهدف اصطياد الطيور المهاجرة، وهو ما يخالف الأنظمة ويجرّ عواقب سيئة على النظام البيئي. وفي الوقت ذاته؛ دعا الزاير إلى تفهّم طبيعة النشاط البيئي والثقافي الذي يمارسه المهتمون بالبيئة والفوتوغرافيون، فهؤلاء يحملون أهدافاً نبيلة تنسجم وأهداف حماية الحياة الفطرية وتلتقي مع أنشطة الحفاظ على البيئة.

الصور: أنواع طيور البط التي تمر من الساحل الشرقي في هذا الموسم. (المصدر: أرشيف جماعة رصد الطيور).

مجموعة رصد الطيور في المنطقة الشرقية

  • – بدأت فكرة التأسيس المبدئي في عام 2011 م بمبادرة من الباحث والأستاذ محمد الزاير  ، وذلك عبر الدعوة لتأسيس مجموعة مغلقة على صفحات facebook ودعوة المهتمين بالطيور ومصوريها. وذلك بهدف استخلاص الجهود وإبرازها في قالب يناسب المقدار المبذول والذي كان حينها مبعثراً على صفحات المواقع الالكترونية مثل موقع flicker والمنتديات المحلية حيث كانت تلك المنصات الالكترونية حينها تلفظ أنفاسها الأخيرة على الشبكة العنكبويتة .
  • – أُنشأت المجموعة تحت عنوان ( رصد الطيور) وتم دعوة المهتمين والمتخصصين لها ، لتبقى المجموعة مغلقة يدار فيها النقاش وتتبادل فيها الخبرات بين أفرادها .
  • – في 04 مايو من عام 2012 م كان أول اجتماع للمجموعة على أرض الواقع ، و بحضور 6 أعضاء وهم ( محمد الزاير , مهدي الصغير , لطفي البصارة , محمود البصارة , جعفر سريو , فيصل هجول ) وفيه تم رسم الخطوط العريضة لمستقبل المجموعة وطريقة إنشائها .
  • – في عام 2013 م تم الشروع في صياغة الدستور الخاص بالمجموعة وتحديد الأعضاء المؤسسين لها ، ليتم الإعلان عنها وعن تفاصيلها في عام 2014 م ، علاوة على البرامج والمشاريع المستقبلية التي تهدف المجموعة لتحقيقها .
  • – في ذات العام 2014 م انتقل صخب النقاش وكل مايتعلق بالمجموعة من صفحة الفيس بوك المغلقة إلى مجموعة الواتس اب Whatsapp Messanger والتي أُنشأت بتاريخ 10 فبراير 2013 , وذلك بهدف سرعة التواصل بين الأعضاء من خلال هواتفهم المحمولة .
  • – في عام 2015م وتحديداً في الحادي والعشرين من شهر مايو وبعد أن استطاعت المجموعة بناء قاعدة متينة من المعلومات والخُبرات تمكنها من الاستدامة ومواصلة الطريق , دُشنت المجموعة وتم اطلاقها للعامة تزامناً مع المعرض الفوتوغرافي الأول الذي نظمته المجموعة ضمن حملتها الإعلامية والميدانية الأولى ( معاً نحميها) .
  • – فتحت المجموعة عدة قنوات على مواقع التواصل الاجتماعي ليتم من خلالها نشر أنشطتها ومستجداتها للجمهور والهواة.
  • – في اليوم العاشر من شهر مايو 2017م والمصادف لليوم العالمي لهجرة الطيور تم تدشين الموقع الرسمي للمجموعة ليظل شاهداً على نجاحات هذه المجموعة ونجاح مؤسسيها وأعضائها في رصد وحماية الطيور.

المصدر: موقع المجموعة

http://birdsmg.com/

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com