اختصاصية بصريات: الماء عدوٌّ خطير لمستخدمي العدسات اللاصقة…! ورشة توعية مجانية في "الشاطيء مول" و "الراشد"

أخطاء كثيرة تحدث في الاستخدام وهي خطر خفيٌّ قد لا تظهر نتائجه سريعاً

الدمام: أمل سعيد

حذّرت اختصاصية بصريات من خطر استخدام الماء، تحت أي ظرف، في تنظيف العدسات اللاصقة، وارتداء العدسات في حمّامات السباحة، أو البرك، منبّهة إلى أن ذلك من أخطر الأخطاء.

وقالت إيمان بو خمسين إن “الطريقة الصحية الوحيدة لتنظيف العدسات اللاصقة هي استخدام المعقم الخاص”، مشيرة إلى أن الماء ليس مضموناً خلوّه من كائنات مجهرية وميكروبات وشوائب كثيرة قد تسبّب مشاكل معقدة في العين.

إيمان بو خمسين؛ تحمل البكالريوس في علم البصريات من جامعة الملك سعود، والماجستير في الإدارة الطبية من جامعة هايوارد بالولايات المتحدة، وتعمل في مجال البصريات. وجاء تحذيرها على هامش المعرض الذي تنظمه شركة الدليمان للبصريات في مجمع “الشاطيء مول” ويستمر حتى مساء اليوم، ثم ينتقل إلى محطة ثانية في مجمع الراشد بالخبر، من السبت المقبل إلى الاثنين.

التهابات

المعرض يحمل شعار “سلامة عدساتك اللاصقة.. مهمتنا”، ويركّز نشاطه على التوعية والتثقف في استخدامات العدسات اللاصقة، عبر محاورة الجمهور المباشرة. وقالت بو خمسين إن “أهم الأخطاء المنتشرة عند مستخدمي العدسات اللاصقة هي استخدامهم الماء لتنظيف العدسات، وهذا الخطأ شائع وكبير وخطير جداً، بسبب وجود ميكروبات تنتقل من الماء إلى العدسات اللاصقة ومنها إلى العين وقد تسبب التهابات”.

وأضافت “من الأخطاء التي تقع فيها كثير من النساء، بشكل خاص، أنهن يرتدين العدسات اللاصقة في حمامات السباحة، وهنا أيضا يحدث اتصال مباشر بين العدسة والماء وهو تصرف خاطئ وخطير”. وأكدت بوخمسين هناك “حقيقة مهمة لا بدّ من معرفتها؛ هي يجب ألا تلامس العدسات أي شيء سوى المحلول الخاص بها”.

وقالت بو خمسين “بحكم عملي في البصريات؛ اتضح لي أن المجتمع في حاجة إلى توعية في استخدام العدسات اللاصقة، وتزامنا مع الأسبوع العالمي للعدسات اللاصقة حسب منظمة البصريات العالمية قررنا تنفيذ هذه الحملة، وهي توعوية هدفها توعية وخدمة المجتمع في استخدام العدسات اللاصقة، سواء في طريقة تنظيف العدسات اللاصقة أو أنواع العدسات اللاصقة وأيضا الاستخدام السليم والصحي”.

ورشة مفتوحة

ووصفت بو خمسين المعرض التوعوية بأنه أشبه بـ “ورشة مفتوحة”، يتعرف فيها الزوار ـ عملياً ـ على كيفية استخدام العدسات، بدءاً من الكشف الخارجي للعين، والتأكد من سلامة العين، ثم فحص النظر الطبي الشامل، وصولاً إلى إهداء الزوار عينات من العدسات الشفافة والملونة.. مجاناً”.

مستخدمون ومستخدمات

وأشارت بو خمسين إلى دراسة سعودية أُجريت عام 2017؛ كشفت أن 89% من المستخدمين نساء، و43% يرتدون العدسات لأغراض تجميلية، في حين هناك 31% يرتدونها لأغراض طبية. كما رصدت الدراسة ٦٠% حصلوا على العدسات من غير معلومات طبية للعناية بالعدسات.

النساء أكثر

ونبّهت اختصاصية البصريات إلى الخطر الكامن وراء مثل هذه السلوكيات التي قد تكون مؤذية للعين ولنعمة البصر، سواء في استخدام العدسات للتجميل أو طبياً. ووضعت قائمة محاذير لا يجوز معها استخدام العدسات، بينها إذا كانت العين تتحسس، ووجود التهابات في العين إلى أن تتماثل للشفاء، وقبل إجراء عمليات العيون.. أو إذا قال طبيب العيون ذلك”.

كما حذرت بو خمسين من مغبة انتشار الغش والتقليد في العدسات اللاصقة، كما نبّهت إلى ضرورة الحصول على التعليمات الطبية للعدسات اللاصقة عند الشراء.

وحول أكثر الاستخدامات في المملكة؛ قالت بو خمسين إن “النساء أكثر استخداماً للعدسات اللاصقة من الرجال، بحسب الدراسات التي أجريت”. وأضافت “أجريت دراسة على عينة مكونة من 1858 شخصاً في السعودية كانت نسبة النساء اللاتي يستخدمن العدسات هي 90% وأكثرهن كان لأغراض تجميلية”.

وتضيف أيضاً “استخدام العدسات الملونة أكبر بكثير من العدسات الشفافة بنسبة 60 إلى 70%”.

متى..؟

وعند سؤالها: متى يحتاج الشخص إلى تركيب عدسات لاصقة؟

أجابت بو خمسين “العدسات اللاصقة تستخدم في حالتين: كوسيلة بديلة للنظارة الطبية، أو لغرض تجميلي”.

وأضافت “أحيانا تكون العدسات علاجاً طبياً، وأستطيع القول إنها العلاج الوحيد لبعض الحالات، كما في حالة القرنية المخروطية وهي حالة مرضية تصيب العين فتغير تحدُّب القرنية وتزيد في بعض الحالات على حسب الهرمونات. وهنا يحتاج المريض إلى عدسات صلبة وهي تعتبر علاجاً، فالمريض يستطيع الرؤية بشكل أوضح بواسطة العدسات اللاصقة مقارنة بالنظارات الطبية”.

أخطاء شائعة في استخدام العدسات

  • انقلاب العدسة: إحساس بوجود جسم غريب في العين، عدم الراحة، الرؤية مشوشة.
  • مشاركة العدسات مع آخرين: نقل عدوى الأمراض.
  • غسيل العدسات بالماء: انتقال كائنات مجهرية، بكتريا، ميكروبات، فيروسات، جسيمات، بقايا كيماوية مثل الكلور.
  • عدم تعقيم العدسة وتنظيفها قبل الاستخدام: ترسبات في العدسة، قِصَر عمر العدسة، مشاكل في العين.
  • النوم بالعدسات: نقص أوكسجين العين، ومشاكل أخرى.
  • وضع العدسات أكثر من مدتها المحددة: ضعف وضوح النظر، انتهاء صلاحية المواد المكوّنة للعدسة.

شركة الدليمان للبصريات

  • سلسلة متاجر فاخرة للبصريات تقع في المنطقة الشرقية، المملكة العربية السعودية. وكيل معتمد لمجموعة كبيرة من ماركات النظارات والإطارات والنظارات الشمسية.
  • تقدم الدليمان للبصريات دائماً أحدث مجموعات من مصممي الأزياء الراقية والعصريين. تقدم شركة الدليمان أوبتيكس للعناية بالعيون واختبارات العينين بأحدث الأجهزة وتعالج جميع وظائف المختبر الخاصة بقطع العدسات الخ.
  • إنها شركة سعودية مملوكة بنسبة 100٪ ، وقد بدأت عام 1982 برؤية كبيرة للنجاح، وقد سارت اليوم إلى مكانة مرموقة بسبب: مواكبة أحدث الأعمال، خدمة ما بعد البيع خارج الحدود، مواكبة آخر الصيحات.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com