“سارعي للمجد” تُطرب الجماهير.. ومشهد “عمامة” يشغل مواقع التواصل مباراة الخليج والصفا نموذج مشرف للأخلاق الوطنية والرياضية

القطيف: شذى المرزوق 

مشهد وطني مشرف، عبّر عنه جمهور محافظة القطيف مع النشيد الوطني.

ومشهد اجتماعي لافت حمل مسؤوليته اللاعبون وإدارتا نادي الخليج ونادي والصفا وجمهورهما.

وروح مؤازرة رياضية شاركت فيها العائلات وبعض المعممين.

العلامات الثلاث أوجدت مواقع التواصل الاجتماعي لها حيّزاً في حديث الناس في القطيف، منذ انتهاء مباراة أمس الاثنين. 

إنها مباراة كرة اليد التاريخية بين ناديي الصفا والخليج، في صالة الأمير نايف بن عبدالعزيز الرياضية، وقد وانتهت بحصول الخليج على كأس الأمير سلطان بن فهد.

و تنافس الفريقان بروح قتالية للحصول على كأس بطولة الأمير سلطان بن فهد لكرة اليد للموسم 2021-2022، سعى خلالها الصفا بشراسة وندية قوية لنيل ذهب الفوز الأول في تاريخه، فيما كان سعي الخليج العنيد هو لنيل اللقب السابع له في البطولة بعد توقف طال 18 سنة منذ تتويجه الأخير في عام 2004 م.   

المباراة التي انتهت لصالح الخليج قد بدأت باصطفاف اللاعبين من الفريقين وحملهم لشعار كتب عليه “اللهم احفظ خادم الحرمين الشريفين والبسه لباس الصحة والعافية” وذلك بعد يوم من اعلان خضوع الملك سلمان بن عبدالعزيز لفحوصات طبية، في موقف وطني مشرف لتقديم التهنئة والسلام لخادم الحرمين الشريفين والدعاء له بدوام الصحة. 


فيما وقف الجمهور في منظر مهيب مردداً للنشيد الوطني بحماس وروح عالية؛ انعكست على مجرى المباراة. 


وكانت المدرجات قد شهدت حضوراً كبيراً من أهالي المحافظة شمل الشباب و العائلات بما فيهم سيدات وأطفال، وكذلك رجال دين من المحافظة، الذين بادروا لتشجيع اللاعبين من الفريقين وسط هتافات وتصفيق وترديد للأهزوجات الشعبية التي ازدانت بها الصالة الرياضية تحفيزاً للفريقين في تقديم أفضل ما يمكنهم من أداء لحصد اللقب، وكأس البطولة.

 وبين الحشود الحاضرة كان للتشجيع النسائي دوره أيضاً بين سيدات صفوى وسيدات سيهات، اللاتي شاركن رابطة التشجيع من كلا الفريقين في تحفيز وتهيئة اللاعبين نفسياً، لتحقيق الفوز في الوقت الذي توشح فيه رجالات الدين الحاضرين بأوشحة تحمل شعار النادي الذي يشجعه، وشاركوا بدورهم في الهتاف والتصفيق لصالح أنديتهم، ما أضفى جواً من الحماسة في المشهد الذي أشعل الملعب وأظهر الحس الوطني المسؤول بين أفراد المحافظة من خلال مؤازرتهم ومساندتهم للفريقين، وكانت الكلمة الفاصلة في الختام هي ” الرياضة تجمعنا” في إشارة لأهمية التحلي بأخلاقيات الرياضة العالية التي يتنافس عليها أبناء المحافظة الواحدة والفوز فيها هو فوز للقطيف بأكملها. 

جمهور العائلات من سيهات 

جمهور العائلات من صفوى

شاهد التفاعل مع النشيد الوطني

اقرأ أيضاً

في المدرجات “شيخ”.. سابقة تكسر الحواجز في دعم الرياضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com