[كارثة صفوى] وفاة نصف عائلة.. والشرطة تتسلّم ملف القضية نقل رفات الضحايا إلى الطب الشرعي.. والمدينة تعيش صدمة

صفوى: صُبرة، وأحمد حبيب

فيما انتهت الأجهزة المعنية من نقل رفات ضحايا حريق صفوى الكارثي، مساء الليلة، تكشّفت معلومات جديدة حول سيناريو الحريق الذي انتهى إلى مقتل المواطن زهير علي سلمان الملا و3 من أفراد عائلته في حريق وقع قبل نهاية نهار اليوم (الخميس) في حي العروبة، غربيّ مدينة صفوى.

المرحوم زهير الملا، رب العائلة

المعلومات ترجّح حدوث واقعة متعمدة تسبّبت في الحريق الذي استُخدمت فيه مادة مشتعلة، داخل المنزل، ومحاصرة الضحايا الأربعة بالنيران في غرفة، حتى تفحّموا جميعاً. وتُشير المعلومات إلى تفصيلين يجري التحقيق فيهما من قبل الأجهزة المعنية.

أحد التفصيلين يُشير إلى أن المتسبّب في الحريق حاصر الضحايا في غرفة، في حين يُشير التفصيل الآخر إلى أن الضحايا الأربعة احتموا منه بالغرفة بعد فورة غضب حادّة منه، ثم اشتعلت النيران في المنزل، ولم يتمكن الضحايا من النجاة.

وكلا التفصيلين يرجّح الفعل الجنائي الذي يجري التحقيق في ملابساته أمنياً، بعد تسليم الدفاع المدني في مدينة صفوى ملفّ الواقعة إلى شرطة المدينة التي بدورها باشرت التعامل مع الواقعة من خلال الأجهزة المختصة في الأدلة الجنائية والطب الشرعي.

وتقضي الأنظمة بتسليم ملفات حوادث الحريق إلى الشرطة في حال وجود وفَيات تلقائياً، أو في حال وجود شبهة جنائية حتى لو لم تقع وفيات أو إصابات.

المرحوم محمد زهير الملا

وتناقل سكان المدينة معلومات أكثر تفصيلاً حول سيناريو الحريق، ودور المتسبب فيه، وطريقة حدوثه، لكنّ “صُبرة” لم تتأكد ـ حتى الآن ـ من دقة ما يُنقل بين الناس عن بعض سكان حي العروبة الذين شاهدوا ما حدث منذ وقوع الحريق، وروا مشاهدات من غير المناسب نشرها.

وقال بعض جيران المنزل إن الناس حاولوا كسر نافذة الغرفة التي حُوصر فيها الضحايا، لكن “شبّاك الحرامي” حال دون إنقاذهم.

وخلصت حصيلة الواقعة النهائية إلى أن أسرة المواطن زهير الملا مكوّنة من 8 أشخاص، تُوفي منها 4 في الحريق. وهو ما أدخل مدينة صفوى في حالة صدمة عنيفة منذ انتشار الأخبار قبيل مغرب اليوم.

محاولة إنقاذ المحاصرين والسلم الذي استخدمه الجيران في البداية

سيناريو الحدث

  • المكان: حي العروبة، غرب مدينة صفوى.
  • الزمان: بعد الساعة 5 مساءً.
  • الحدث: حريق منزل ومحاصرة 4 أفراد من أسرة واحدة، في غرفة.
  • النتيجة: وفاة جميع المحاصرين بالنار.
  • الدفاع المدني: باشر الحادث.
  • الهلال الأحمر: باشر الحادث.
  • الشرطة: طوّقت الموقع وبدأت تحقيقها الميداني.
  • فتح ملفّ شبهة جنائية.
  • التحفظ على شاب من العائلة.
  • نقل رفات الضحايا بعد الـ 10 مساءً.

الضحايا

  • ١- زهير علي سلمان الملا: الأب، متقاعد من أرامكو.
  • ٢- صديقة حسين آل درويش: الأم، ربة منزل.
  • ٣- الشاب محمد زهير علي سلمان الملا: 27 سنة.
  • ٤- الشابة عقيلة زهير علي سلمان الملا: 17 سنة، طالبة 3 ثانوي، ثانوية صفوى الثانية.

أفراد الأسرة الآخرون:

  • مؤيد: الابن الأكبر.
  • مهند.
  • مهدي.
  • بتول: متزوجة.

اقرأ أيضاً

القطيف تبكي بدمعتين.. واحدة لعلي.. والأخرى لصفوى

[متابعة] صفوى تُفطر على كارثة.. 4 وفيات في حريق “مشبوه” جنائياً

 

‫3 تعليقات

  1. يا اخي الصوره غير صحيحه، هاذي صورة جدي علي سلمان الملا والد المتوفى زهير علي سلمان الملا

  2. الأخ الكريم.. الصحيفة الزميلة “القطيف” لها مصادرها، كما لصحيفتنا مصادرها. ونحن نحترم عمل الصحف الزميلة ولا نتدخل فيها.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×