13 شخصية ثقافية تؤبّن أحمد أبو السعود.. الليلة أديب متنوّر ومن أوائل المتعلّمين جامعياً في القطيف

القطيف: صُبرة

يُشارك نحو 13 شخصية ثقافية واجتماعية، هذا المساء، في تأبين الأديب أحمد أبو السعود، في حسينية السنان بحي البحر، بمدينة القطيف. وطبقاً لما ذكره فراس أبو السعود ـ نجل المؤبَّن ـ فإن 5 قصائد سوف تُلقى الليلة إضافة إلى 7 كلمات.

وينتمي أحمد أبو السعود إلى جيل مثقفي القطيف التنويريين، ومن أوائل طلاب التعليم الجامعي. وتقول سيرته الذاتية التي حصلت عليها “صُبرة” منسوبة إلى شقيقه عبدالعزيز أبو السعود، إن الفقيد ـ رحمه الله ـ وُلد في القطيف سنة ١٣٥٩هـ، وتربى في كنف والديه وبين أخواته وإخوانه. وتلقى دراسته الأولية في القطيف بداية لدى المرحوم المعلم ملا علي بن ملا عيسى وذلك حوالي عام ١٣٦٦هـ؟

وفي حوالي عام ١٣٦٨هـ التحق بالمدرسة الأميرية في القطيف، وبعد إتمام المرحلة الابتدائية انتقل إلى الأحساء لدراسة المرحلة الثانوية التي يقدر أنه أنهاها عام ١٣٧٣هـ. ثم تلقى تعليماً جامعياً في الهندسة المعمارية في القاهرة، ومن ثم عاد إلى القطيف.

وتضيف السيرة “من بين زملائه في ثانوية الأحساء محمد أبو عايشة والشيخ خليفة السيد وعبد الرحمن السيف وحمد الحواس وفيصل الشهيل وَعَبد الله صالح جمعة (الرئيس التنفيذي السابق لـ “أرامكو”) وأخوه عدنان، وآخرون.

وقد تدرج في العمل إلى أن وصل إلى منصب مدير عام شركة المشاريع التجارية (شركة ACE) المتخصصة في التأمين، بعد أن شغل عدة وظائف منها “مقَّدِر أضرار” ومدير تعويضات وغير ذلك. وقد استمر في العمل لدى مجموعة شركة المشاريع التجارية العربية والشركة التي تفرعت منها فيما بعد، شركة أيس لوكالات التأمين، حيث قضى ٥٢ عاماً من ١٩٦٥م إلى أن انتقل إلى جوار ربه بتاريخ ٢٠١٨/٦/٢٧م. ورغم أن مسيرته العملية كانت تتسم بالنجاح إلا أن شغفه بالأدب كان طاغياً، ولعله كان أديباً مقتدراً ضَل طريقه إلى العمل في مجال التأمين

وعُرف عنه أنه كان قارئاً نهماً واسع الإطلاع، يتذوق الشعر ويحفظ الكثير منه ومتمكن من علم العروض ويقرض الشعر، كما كان شغوفاً بصنوف الأدب الأخرى، ولَم يكن ميالاً أبداً إلى الظهور في الصحافة أو في غيرها من وسائل الإعلام.

كما كانت له مشاركات في المناسبات الاجتماعية، كتب فيها شعراً ونثراً.

جدول حفل الليلة

  • قراءة القرآن الكريم – علي محمد أبوالسعود
  • الشاعر محمد سعيد الخنيزي: قصيدة يلقيها  المهندس عصام عبدالله الشماسي مع كلمة له.
  • الشاعر السيد عدنان السيد محمد العوامي: كلمة
  • الملال محمد علي الناصر: كلمة.
  • المهندس حسن علي الزاير: كلمة.
  • المؤرخ عبدالخالق عبدالجليل الجنبي: كلمة.
  • الشاعرة غادة علي الشيخ القديحي: قصيدة.
  • الكاتب جهاد عبدالاله الخنيزي: كلمة.
  • الشاعر علي عيسى آل مهنا: قصيدة.
  • الأستاذ علي حسن الخنيزي: كلمة يلقيها بالنسابة عنه مهند حسين الزاير.
  • الشاعر أيمن فؤاد الجشي: قصيدة يلقيها بالنيابة عبدالغني عادل السنان.
  • فراس أحمد ابوالسعود: قصيدة.
  • الدكتور حسن محمد صالح البريكي: كلمة.
  • الإعلامي محمد رضا نصرالله: كلمة الختام.
أحمد أبو السعود في شبابه

في القاهرة

تابع تغطية الحفل هنا

روح أحمد أبو السعود تجمع أصدقاءه في حفل وفاء

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com