[فيديو] موسى آل شيف.. كُتب له عمر جديد ليواصل إعمار الأرض نجا من حادث خطير قبل 20 سنة.. وتوفي اليوم في الخويلدية

القطيف: صُبرة

قبل أكثر من 20 سنة؛ نجا من حادث مرور شنيع في طريق الأحساء. لكنه خرج مصاباً إصابات بليغة جرّت عليه ما يشبه الإعاقة، وبقي تحت العلاج وإعادة التأهيل أشهراً طويلاً. وحين استردّ عافيته؛ أصرَّ على العودة إلى حقله، ليُواصل في إعمار الأرض.

موسى علي موسى آل شيف، الذي شيعته بلدة الخويلدية عصر اليوم، عن عمرٍ تجاوز الثمانين عاماً، مخلفاً 5 أبناء، و5 بنات، حسبما نشرت شبكات الأخبار المهتمة بالوفيات.

الحادث الشنيع

قصة الحادث يتذكّرها أبناء بلدة الخويلدية، فقد كان ضحاياها من أبناء البلدة نفسها. كانوا في مهمة عمل فلاحي في محافظة الأحساء. ذهبوا بعدتهم وأنجزوا عملهم، وعادوا. كانوا واضعين العدة المكونة من مناجل وفؤوس وأدوات العمل في خلفية السيارة الجيب.

وما حدث هو انقلاب السيارة، وبسبب وجود أدوات حادة داخل السيارة؛ فقد فعلت الأدوات فعلها في الركاب، بسبب قوة الانقلاب وتنقل الأجساد والأدوات داخل السيارة. الحادث انتهى إلى وفاة فلاح منهم، هو محمد جاسم المدرهم.

الحاج موسى أصيب إصابات بالغة جداً، وكاد يموت، لكنّه نجا بأعجوبة. وبعد اشهر طويلة من العلاج وإعادة التأهيل عاد إلى العمل فلّاحاً، ومثله لا يمكنه الجلوس والراحة. عاد إلى النخل الذي يعمل فيه في السيحة الزراعية الواقعة بين الخويلدية وحلة محيش، وبقي فلاحاً ومات فلاحاً، رحمه الله.

تنقوب

في 19 أغسطس 2017؛ زاره فريق توثيق النخيل التطوعي، وكان يستفسر منه عن صنف نادر من النخيل اختفى من القطيف، اسمه “تنقوب”؛ فدلّهم على نخل آخر فيه هذه النخلة. كان يتحدّث للفريق ببساطة فلّاح، لكنّ آثار الحادث القديم كانت بادية على طريقة كلامه، رحمه الله.

في الفيديو التالي الحوار الذي دار بينه وبين الفريق.

شاهد الفيديو

اقرأ أيضاً

في القطيف.. موت فلاح.. فقد خبرة 5 آلاف سنة

 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com