تنبّأ لنفسه بحادث مروري.. ومات أثناء عودته من عمله

صُبرة: تويتر، فيسبوك

تحوّلت قصة وفاة الشاب الجازاني محمد غزواني إلى مثار تداول إليكتروني خلال اليومين الماضيين، بعد انتشار تغريدة قديمة له تنبأ فيها بوفاته في حادث مروري ودعا إلى الاستعداد لتلقّي “أي خبر من الآن”. التغريدة نشرها غزواني في الـ 15 من شهر أغسطس العام الماضي، أي قبل أقل من 11 شهراً على الحادث الذي لقي حتفه فيه أثناء عودته من عمله، بجامعة جازان.

وكان غزواني قد انتقد واقع السلامة المرورية، في تغريدته، وعبّر فيها عن يأسه من “زيادة السلامة المرورية”، وختمها بقوله “الزبدة: جهز نفسك لأي خبر من الآن”. وقد نعاه أصدقاؤه ومعارفه، واستعادوا تغريدته القديمة على نطاق واسع.

الشاب الفقيد يعمل موظفاً في عمادة شؤون الطلاب بجامعة جازان، ودُفن في مقبرة ضمراء بجازان. وقد نعاه أصدقاؤه ومعارفه والجامعة التي يعمل فيها، وأشادوا بأخلاقه. تغمده الله برحمته.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com