فاضل الصائغ منح مرضى «كورونا» فرصة التنفس.. باختراع في 30 ساعة مهندس شاب عمل بجد وصمت على نشر التقنية في المجتمع

القطيف: ليلى العوامي

لم يكن المهندس السيد فاضل نزار الصايغ، من عشاق الأضواء، كان من عشاق العطاء، لكن قلبه الذي ينبض عطاءً توقف اليوم (السبت)، عن النبض، إثر سكتة قلبية.

رحل المهندس الصايغ في عمر العطاء (31 عاماً)، بعدما منح وفريق «فاب لاب مستقبلي» مرضى فيروس كورونا المُستجد وغيرهم، أملاً في الشفاء.

من خلال جهاز صنعوه في أقل من 30 ساعة عمل، في مايو من عام 2020، يساعد على التنفس الاصطناعي، أطلقوا عليه «QVentAid». ويضم الفريق أخصائي تنفس، مبرمج، مهندس، ومسؤول إلكترونيات.

ويعد جهاز QVentAid أول منتج سعوديّ من هذه الفئة، ويساهم في توفير كمية مناسبة من الأوكسجين للمرضى في الحالات غير الحرجة، ويمكن استخدامه في حالات الإصابة بفيروس كورونا عند الحاجة.

ووصف رئيس مجلس إدارة «فاب لاب مستقبلي» صادق الجشي، الجهاز حينها بأنه «بادرة إنسانية، يعزز الصناعة الوطنية من أرض القطيف».

الراحل الصايغ مهندس بترول في شركة «أرامكو السعودية»، التحق بها منذ 2012، وهو حاصل على بكالوريوس في الهندسة والبترول الطبيعي، من جامعة ولاية بنسلفانيا، التي درس فيها في الفترة من 2007 إلى 2012، حين كان مبتعثاً من «أرامكو سي بي سي». كما درس في مدارس القطيف الاهلية.

كان جلّ أهداف الراحل، والذي عمل عليه، هو نشر التقنية في المجتمع المحلي، من خلال «فاب لاب مستقبلي».

الراحل من مواليد 4 مارس 1990، ومتزوج من فاطمة حسين الكابه، من سيهات.

  اقرأ أيضاً:

فاضل الصائغ.. إن تفني زهرة شبابك في الاختراع ودعم المبتكرين

في 30 ساعة.. شباب “فاب لاب” القطيف يخترعون جهازاً للتنفس الاصطناعي

‫3 تعليقات

  1. الله يرحمه ويعوض شبابه بالجنة ويصبر قلب اهله الفقد مؤلم ومفجع فمابالك بموت الفجأة لله الأمر والمرجع لااعتراض على حكمه والله ينزل الصبر والسكينة على محبيه

  2. إنا لله وإنا إليه راجعون الله يرحمه ويغفر له ويحشره مع محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    ويخلف على فاقديه بالصبر والسلوان

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com