القطيف لديها 26 مسمّى لحرارة الصيف.. ومعظمها عربيٌّ فصيح مسرد لغوي يستقصي فصاحة كلام السكان من أصول معاجم اللغة

كتب: حبيب محمود

يحفل الموروث اللساني، في القطيف، بقائمة طويلة من أسماء حرارة الصيف وصفاتها، في استخدامهم اليومي. حتى أن عددها وصل إلى 26 ما بين “اسم” و “صفة”، حسبما توصّل إليه البحث والاستقصاء.

والجزء الأكبر من المسمّيات والصفات انقرض، أو بات في حكم الانقراض. والمُدهش ـ في هذه التسميات ـ أن معظمها ذو أصل باللغة العربية الفُصحى، على الرغم من أن الأجيال الجديدة لم تعد تعرفها.

“صُبرة”؛ تضع مسرداً مفصّلاً للقائمة. وقبل ذلك؛ تتوقف عند أقدم اسم لفصل الصيف في تاريخ اللغة العربية، ألا وهو “القيظ” الذي كان القطيفيون يعرفون به فصل الصيف، امتداداً لأسلافهم العرب.

القيض ـ القيظ

سكان القطيف الأوائل لم يكونوا ينطقون حرف “الظاء”؛ ويستعيضون عنه بـ “الضاد” إبدالاً؛ فقد سمّوا القَيظَ قَيضاً. والقيظ هو “صَمِيمُ الصيْف، وهو حاقُّ الصيف”. وحسب الأزهري؛ فإن “القيظ” هو اسمٌ لفصل “الصيف” الذي نعرفه اليوم. أما “الصيف”؛ فهو اسمٌ لفصل الربيع. هذا ما كان سلفنا الصالح من العرب يقولونه.

ولأن اللغات السامية مرنة في تفريعات موادّها؛ فقد أنتجت كلمة “قيظ” تصريفات واشتقاقات كثيرة ذات صلة بشدة الحرّ. ومن ذلك، أفعال:

قاظ يومُنا: اشتد حَرُّه؛

قِظْنا بمكان كذا وكذا وقاظوا بموضع كذا،

وقيَّظُوا واقتاظوا: أَقاموا زمن قيظهم.

وهذه الأفعال تُنتج ـ بالضرورة ـ مشتقاتها الأخرى: مَقِيْظ، تقييظ، اقتياظ، حسب نظام الصرف الذي يولّد مصادرَ وأسماء فاعلٍ ومفعولٍ ومكانٍ، وغير ذلك.

يقيّضْ..!

في القطيف لديهم الاستعمال نفسه في كلمة “قيّظ” تماماً. فهم يعنون قضاء مدة القيظ، أو مكان سفرهم في القيظ. وفي النظام الزراعي القديم؛ كان الفلاّحون “يقيّضُون” في النخيل خارج القرية. ويعودون إلى بيوتهم، في القرية، بعد انكسار حدّة الحرّ.

وفي نظام الغوص؛ كان بعض النواخذة ينقلون عائلاتهم إلى القرى الريفية ليقيموا “يقيّضُوا” فيها طيلة مدة غيابهم في الغوص.

أما أسفار المقتدرين منهم؛ فكانوا يؤخرونها إلى الصيف فـ “يقيّضون” عند الحسين في العراق، أو “أبو محمد” في إيران.

والسواد الأغلب منهم “يقيّضون” في بيوتهم.. وتحمّلون “اخْواهر” البلد..!

مسمّيات قطيفية

يسرد الجدول التالي مسميات وصفات للحر، في حالاتٍ كثيرة. تم جمعها عبر مصادر شفاهية، ووضع أصل كل منها في فصيح اللغة، إلى جانب معناها المستعمل عامياً. بعض المفردات أسماء حقيقية، وبعضها صفات، وبعضها كنايات.

م الكلمة بالعامي أصلها الفصيح المعنى
1 قيض قيظ صيف
2 قيض القيّاض قيظٌ قائظٌ صيفٌ شديد الحر
3 حر حر فصل القيظ، حرارة
4 حَرَّهْ حر جو حار
5 صهدة صهد حرارة شديدة جافة
6 صهجة صهد حرارة شديدة جافة (إبدال)
7 صهيَة صهد حرارة شديدة جافة (إبدال)
8 سَموم سموم رياح السموم الجافة.
9 البارح البارح رياح الصيف الحارة
10 زعازيع زعزع الرياح القوية، صيفاً وشتاءً.
11 ارْياح/ ارياحات رياح الرياح الشديدة
12 اخْواهر حر هاديء بلا هواء ولا رياح (كناية)
13 لفيح لفح هواء حار لافح
14 ضَوْ ضوء نار (استعمال خاص يسمي الضوء ناراً)
15 فوحة فوح غليان، اجتماع الحرارة والرطوبة.
16 الدنيا مفوحة فوح الدنيا تغلي حرارةً ورطوبة.
17 امْخمِّج خمج حرارة مُنتِنة
18 خمجة خمج حرارة مُنتِنة
19 خنْقه خنق حرارة خانقة، زحام خانق
20 فطسة فطس حرارة خانقة، زحام خانق
21 إلفد لا أصل لها لزوجة، دباقة في رطوبة الحر.
22 لفَادهْ لا أصل لها لزوجة، دباقة في رطوبة الحر. وهي كناية عن الثقيل الفضولي.
23 طلْ، طلّية طل ندى الصباح في الرطوبة.
24 نداوة ندى ندى الصباح، رطوبة
25 لهبة، لهايب لهب حرارة شديدة جافة
26 وعچة وعكة حرارة ما بعد الصرام

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com