تاروت.. ساكن البيت المنهار يرفض المغادرة.. ومحاولات لحمايته بـ “القوة”

تاروت: ليلى العوامي

حتى مع انهيار أجزاء من المنزل القديم؛ رفض ساكنه الوحيد مغادرته، وتجري ـ حالياً ـ محاولات إقناعه، قبل أن يحدث ما لا يُحمد عقباه.

الحادثة وقعت صباح اليوم في حي “الديرة” بجزيرة تاروت، حين فوجيء سكان الحيّ بسقوط أجزاء من منزل قديم، وانهيار جزء من واجهته في الساحة المقابلة له. وأكدت مصادر مطلعة عدم وجود أي إصابات بشرية. وباشرت الجهات المعنية معاينة الموقع وتقييم المخاطر.

وحسب شهود عيان في “الديرة” فإن المنزل يسكنه شخص واحد وحيداً، لكنّه يُقيم في جزء بعيد عن منطقة الانهيار، ويبدو أن ذلك أقنعه بأن باقي المبنى الكبير سليم. إلا أن تقييم الجهات المعنية وضع المبنى برمته تحت احتمالات الخطورة العالية، وطلبت من ساكنه إخلاءه حماية لسلامته.

وحسب الشهود؛ فإن الساكن الوحيد رفض المغادرة، الأمر الذي دعا الجهات المعنية إلى الاستعانة بقوة النظام لتأمين حماية الرجل، وما زالت محاولات إقناعه قائمة.

وحتى الآن لم يُعرف سبب رفض الساكن مغادرة الموقع الخطر. وأوضحت المصادر أن عائلة الساكن تقطن في منزل آخر مناسب، وقد رفض مرافقتهم بعد انتقالهم، وفضّل السكن وحيداً في “البيت العَوْد” الخاص بالعائلة.

ويتكوّن البيت القديم من أقسام عديدة، وحين سقطت أجزاؤه صباح اليوم؛ لم يخرج الساكن منه، ولم يشعر أحد بوجوده أو بفقده، لكن معاينة الموقع كشفت عن وجوده، وما زال قابعاً في المكان الذي يُقيم فيه.

اقرأ متابعة صُبرة

[متابعة] تاروت.. عبدالله المهر يتغلّب على حنينه ويُغادر المبنى المنهار

المنزل قبل سقوط أجزاء من واجهته (تصوير: ليلى العوامي)

اقرأ أيضاً

بعد الهبوط الأرضي.. سقوط منزل قديم في ديرة تاروت

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com