أمير الشرقية يدشن مركزاً لإكرام الموتى في الدمام رعى توقيع اتفاقيات تاكسي البر وزكاة الفطر الموحد وتدريب الأسر المحتاجة على الإنتاج

الدمام: صبرة
دشن أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلسة إدارة جمعية البر بالمنطقة، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، بدء تنفيذ مركز “إكرام” لإكرام الموتى بالدمام، بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وعدد من رجال الأعمال وأعضاء مجلس الإدارة والأمناء لجمعية البر بالمنطقة.
وقال الأمير سعود بن نايف خلال رئاسته اجتماع الجمعية العمومية الـ 41 لجمعية البر بالمنطقة مساء أمس، “ندشن بدء تنفيذ مركز إكرام بمدينة الدمام الذي وقعنا اتفاقية مخططاته وإشرافه الهندسي مع المكتب الاستشاري، كما وقعنا اتفاقية تنفيذه مع إحدى مؤسسات المقاولات الوطنية رغم عدم توفر كامل قيمة تكلفة التنفيذ”، داعياً رجال الأعمال وأعضاء مجلس إدارة أمناء بر الشرقية دعم هذا المركز عبر الحسابات البنكية.
وأضاف عقب توقيع عدد من المبادرات التنموية لجمعية البر بالمنطقة الشرقية، ومنها تاكسي البر، وزكاة الفطر الموحد، واتفاقيات تدريب وتأهيل الأسر المحتاجة على الإنتاج والعمل تمهيداً للانتقال بهم من الرعوية للتنموية ومن الحاجة والسؤال إلى الإنتاج والعمل، أن رؤية المملكة 2030 وخطط التحول الوطني 2020 تحمل القطاع الخيري مسؤولية كبرى لا تقل أهمية عما تتحمله القطاعات الأخرى خاصة، وأن التوجه العالمي الأن هو التحول بهذا القطاع نحو التنمية الاجتماعية وهو ما تتبناه الجمعية حالياً، لافتاً إلى أن توقيع هذه المبادرات التنموية خلال اجتماع عمومية البر الـ 41 يدل على توجه الجمعية بمستفيديها نحو التنمية.
من جانبه، أوضح الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير العفيصان أن مركز “إكرام” سيتم بنائه على مساحة 60 متر ألف مربع وسيقع المشروع بالقرب من المقبرة الحالية بغرب الدمام ليكون داخل حدود التوسع العمراني المستقبلي لمدينة الدمام وعلى مقربة من طريق الملك فهد وطريق مجلس التعاون “أبو حدرية”، مبيناً أن مشروع المركز يأتي بالشراكة مع إمارة المنطقة الشرقية وأمانة المنطقة الشرقية ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومكتب السحيمي للتصميم وجمعية البر بالشرقية.
وأشار إلى أن الأمانة حرصت على تخصيص أرض إضافية للمشروع بمساحة 232 ألف متر مربع؛ بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية للمقبرة الحالية، لافتاً إلى أن مخطط المركز يحتوي على جامع بطاقة استيعابية تستوعب 5000 مصلي، ومغسلة للموتى تستوعب تجهيز 24 جنازة في وقت واحد، وقاعة لتدريب وتأهيل العاملين، ومكاتب للدوائر الحكومية ذات العلاقة بشأن المتوفين، وصالات انتظار للرجال والنساء، ومركز تقني يهتم ببيانات الجنائز ومواقعها ومواقف تستوعب 700 سيارة، مؤكداً الحرص على تحقيق الاستدامة المالية للمركز؛ حيث سيتم بناء وقف تجاري لضمان الاستدامة المالية للمشروع.
ووقع أمير المنطقة الشرقية خلال حفل الجمعية العمومية اتفاقية تعاون مشترك بين بر الشرقية والإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالشرقية ممثلة بمركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر، وتتضمن الاتفاقية ترشيح الجمعية للمتدربين والمتدربات من أبناء الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية للالتحاق بالبرامج التدريبية التي يقدمها مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر تمهيدا لتأهيلهم لسوق العمل وتوفير وظائف مناسبة لهم.
كما وقع أيضاً اتفاقية المرحلة الرابعة لبرنامج زكاة الفطر الموحد للجمعيات الخيرية بمبادرة وشراكة مع مؤسسة عبد الرحمن الراجحي وعائلته الخيرية ومؤسسة سالم بالحمر، وتنص الاتفاقية على دعم برنامج زكاة الفطر الموحد بالشرقية والدراسات الاستشارية للبرنامج وخطته التشغيلية.
كما سلم الأمير سعود بن نايف مفاتيح سيارات المشروع التنموي “تاكسي البر” للمستفيدين، وكرم أبناء الجمعية من الأيتام ممن واصلوا تعليمهم الجامعي وحققوا إنجازات تعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com