أخصائية نفسية: “نظرية التعلق هي سبب اختلاف أنماط تعلقنا بمن نحب”

من فاطمة آل السيد ناصر: القديح

تصوير: فاطمة القديحي

“الحب .. والتواصل مع الآخرين” كان هذا عنوان الورشة التي أقامتها ثقافية التقوى النسائية بالقديح بالتعاون مع الهاتف الاستشاري بجمعية مضر الخيرية مساء الأحد ١٢ رمضان ، والتي قدمتها الأستاذة بتول آل السيد ناصر ، أخصائي أول علم نفس اكلينيكي ، بحضور ٣١ سيدة من سيدات المجتمع في القديح.

وتمركزت الورشة حول نظرية التعلق ، والتي أسسها العالم جون بولبي حين وجد أن علاقة الطفل بالوالدين أو مقدم الرعاية تؤثر على طريقة تعلق الطفل بالآخرين منذ ولادته وحتى نهاية حياته.

وشملت محاور الورشة أربعَ نقاطٍ أساسية: أنواع التعلق بالآخرين ، كيف نستفيد من نظرية التعلق في التواصل مع الآخرين ، طرق التفاعل الاجتماعي مع الآخرين ، وأخيراً هل يمكن تغيير نوع التعلق؟

وصنفت آل السيد ناصر أربعة أنواعٍ من التعلق: التعلق القَلِقْ ويتمثل في رغبة الشخص بأن يكون قريباً جداً من الآخرين وخوفه من أن يكون الطرف الآخر ليس على نفس القدر من القرب منه ؛ التعلق الآمن ويميل الشخص لأن يكون أكثر ارتياحاً في علاقته مع الآخر ويعبر عن احتياجاته بوضوح ؛ التعلق التجنبي ويتميز الفرد بحبه للاستقلالية فيفصل نفسه عن الطرف الآخر ؛ التعلق غير المنتظم ويتمثل في تناقض الشخص ، فيفضل القرب تارة ويميل إلى البعد تارةً أخرى.

وعن طريقة تطبيق النظرية في علاقاتنا الشخصية ، بينت آل السيد ناصر أن فهم الفرد لنمط تعلقه يؤدي إلى فهم أكبر لاحتياجاته وبالتالي القدرة على التعبير عن هذه الاحتياجات ، وفي المقابل فهم احتياجات الآخر تساعد في طريقة التجاوب معه.

وكان الوضوح والصدق في التعبير عن المشاعر بالإضافة إلى التركيز على الاحتياجات الشخصية وإيصالها للطرف الآخر بطريقة مناسبة ومريحة من أهم طرق التواصل الفعّال مع الآخرين.

واختُتِمت الورشة ببيان إمكانية تغيير نوع التعلق الخاص بالفرد خاصةً في حال كان نوع التعلق يسبب للفرد معوقات في حياته الاجتماعية والعملية والأسرية ، وذلك عن طريق التدريب على طرق التواصل الفعّال مع الآخرين.

وتفاعلت الحاضرات تفاعلاً ملفتاً مع موضوع الورشة ، وعلقت إحداهن: “الورشة ممتعة ومفيدة في الحياة الاجتماعية ، أسلوب الأخصائية مشوّق وسلس” ، وعبرت أخرى: “المحاضرة جميلة ، وبالفعل يمكن تطبيقها في حياتنا اليومية ، بحكم سني المتقدم وخبرتي في الحياة أرى أننا نطبق بعض النقاط المذكورة”.

يُذكر أن الهاتف الاستشاري بنسائية خيرية مضر يستقبل جميع الاستشارات الاجتماعية والأسرية والتربوية و النفسية كل أحد وأربعاء من الساعة ١٠-١١ مساءً خلال شهر رمضان المبارك ومن ٦-٨ مساءً في غيره من الشهور على الرقم 0539113345 .

(المصدر: بيان من جمعية مضر)

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com