[لهجة القطيف] من هو طايح السِّنْجَة..؟ وكلمة "سِنْيَهْ" فصيحة من اللغة القديمة

القطيف: صُبرة

تُقال للخفيف الذي لا وزن له، استخفافاً به. وهو تعبير قريب من “طايح الحظ” الذي لا حظّ له.

“السنجة” في اللغة المحكية هي قطعة الحديد المعيارية التي تُوزَن بها السلع. وهو المعنى نفسه في القاموس المحيط الذي يقول “سَنْجَةُ المِيزانِ، مفتوحةٌ، وبالسينِ أفْصَحُ من الصادِ”.

وأصل الكلمة فارسي حسب لسان العرب الذي يقول “صَنْجَة المِيزان وسَنْجَته؛ فارسي معرَّب. وقال ابن السكِّيت: لا يقال سَنْجَة”. ويقول أيضاً “سَنْجَةُ الميزان: لغة في صَنْجَتِهِ، والسين أَفصح”.

وبعض سكان القطيف ينطقونها “سِنْيَهْ”، بإبدال الجيم ياءً، وهذا الإبدال من فصيح اللغة أيضاً، وليس عامياً صرفاً.

والذين يستخدمون “دياية” بقصد “دجاجة” إنما يستخدمون إبدالاً قديماً فصيحاً، ولا عيب في كلامهم هذا مطلقاً.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com