بعد حادثة المواطنة آل وهيب.. بلدية القطيف تضع “الطُّعوم” غرب الجارودية

القطيف: صُبرة

بعد ساعات قليلة من نشر “صُبرة” لموضوع المواطنة سوسن عباس آل وهيب، التي هاجمتها كلاب ضالة في منطقة سكنية تخلو شوارعها من الإنارة والمارة، تقع في الجارودية، بادرت بلدية محافظة القطيف بتتبع هذه الكلاب، للقضاء عليها، بوضع طعوم.

وظهر عمال تابعون للبلدية، وهم يؤدون عملهم في تتبع الكلاب ومعالجة مشكلتهم.

وكانت سوسن آل وهيب قالت لــ”صُبرة” إن 3 كلاب كادت تفتك بها، عندما هاجمتها أثناء خروجها من منزلها، قاصدة منزل أختها، الذي يقع في الشارع المقابل من بينها.

وقالت “تسمرت مكاني، لا أعرف ماذا أفعل، وعندما اقتربت  الكلاب مني أكثر وأكثر، حاولت الهرب منها وجريت مسرعةً، قبل أن أقع على الأرض، وصرخت عالياً، فسمع زوجي الذي كان في جراج المنزل صراخي، وهب لإنقاذي”.

وأصيبت سوسن في الكتف والصدر والأضلاع، ودعت إلى القضاء على هذه الكلاب، محذرة من خطرها على الأطفال.

اقرأ أيضاً

سوسن آل وهيب نجت من أنياب 3 كلاب ضالة غرب الجارودية

تعليق واحد

  1. المصيبة. بين الحين والآخر نسمع حادثة تبكي القلب عن تعرض المواطنين من أطفال وكبار في في قرى ومدن محافظة. القطيف من هذه الكلاب الضارة والمتوحشة ولكن عمل المسؤولين عن التخلص من هذه الكلاب لايذكر إلا إذا وقعت مصيبة هنا أو هناك ويكون النشاط في بداية الحادثة. يتزامن مع الإعلام الذي ينشر هذه المصائب وبعدها تنطفي المتابعة ونبقى حتى تنشر حادثة أخرى.
    لماذا لاتبادر البلدية عن تتبع هذه الكلاب في جميع مناطق المحافظة والقضاء عليها؟ ويكون هناك بحث مستمر واستقراء اهل الأحياء عن تواجدها ؟ ووضع رقم ساخن لاستقبال الاتصال من المواطنين عن أي كلاب يرون تواجدها؟ ثم الجدية بالبحث عنها ووضع السموم لقتها…

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com