طلاب ثانوية العوامية 1984 يلتقون ويغرسون شجرة “مزمال”

من فريد النمر

واصل طلاب ثانوية العوامية لعام ١٩٨٤م، اليوم الجمعة الموافق ٤/٨/١٤٣٩ تجمّعهم السنوي رغم مضى أكثر من ثلاثة عقود على تكوين المجموعة التي تضم مجموعة من الأخوة المختلفين في عطاءاتهم الإجتماعية والمهنية، والفكرية والأدبية.

فقبل أكثر من خمسة عشر عاماً أسس نخبة من رفاق تلك المرحلة اليافعة الغضة وبتحفيز الزميل الباحث زكي بن علي الصالح لقاءً متجدداً أطلق عليه مجموعة (مزمال) الرامزة لزملاء سنة التخرج، حيث حرصت المجموعة على لقاء سنوي يبرمج له قبل عدة أشهر ،  بإصرار ومتابعة وتنسيق من المنسق العام الزميل المهندس عبدالرحيم بن أحمد الربح (أبو حسين).

وذلك ببستان (نخل) الزميل الفنان علي بن حسين آل عبد الجبار (أبو حسين) برامس عوامية القطيف ، كونه عضواً أولاً وحاضناً كريماً. ويعد المكان متحف قطيفي يعكس تراث العيش في النخيل للمجتمع القطيفي (القروي)خاصة والخليجي بشكل عام من خلال بنيته ومقتنياته الطبيعية المجسدة لرائحة المكان كرمزية عالية لدى المجموعة.

وتخلل اللقاء كلمات وقصائد قبل مأدبة الغداء. وقد غرس المجموعة شجرة “مزمال” لهذه السنة، ومن ثم جولة في المتحف النخيلي.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com