بعد رخصته الآسيوية لتدريب الحراس.. حسين الفرج: طموحي هو المستوى الثاني حققت بالتدريب ما عجزتُ عن تحقيقه كلاعب

 القطيف: ليلى العوامي

وضع مدرّب حرّاس المرمى حسين عبدالعزيز الفرج المستوى الثاني من الرخصة الآسيوية هدفاً جديداً له، بعد حصوله على رخصة التدريب في مستواها الأول. وقال الفرج لـ “صُبرة” إنه احتاج إلى قرابة 4 سنوات للحصول على الرخصة التي أعلن نادي السلام بالعوامية عن حصول الفرج عليها، هذه الليلة.

وقال مدرب برنامج نجوم السلام لكرة القدم إنه يطمح إلى إظهار جيل بارز وأن يعيد للعبة كرة القدم بنادي السلام بريقها المفقود.

وحلة رحلة تأهيله للرخصة الآسيوية قال الفرج “لابد أن يمر المتدرب  بثلاثة  اختبارات عملية ونظرية، وبعد اجتياز  هذه المراحل يحصل المدرب على الرخصه التي تخوله العمل حسب منهج الاتحاد الآسيوي وبشكل قانوني للعمل في الأندية”. وأضاف “طبعا مررت بمراحل قبل الحصول عليها حيث ان هناك الرخصه الفنية الآسيوية ( c ) فهي متطلب أساسي للحصول على أحقيه الدخول في الرخصه الآسيوية حراس المستوى الأول”.

وأضاف “حصلت على رخصة مدرب حراس المستوى الأول بعد توقفي عن ممارسة اللعب كحارس مرمى ووصولي ايضا لعمر الخيار الأفضل وقتها  وكانت هدف لي منذ 2014، والحمد لله بالتدريب حققت ما عجزت عن تحقيقه كلاعب.. اعتبرها هدفاً وتحقق بفضل التشجيع والرغبة بالحصول على هذا الشيء  والخطوة القادمه بإذن الله ستكون الرخصه الآسيوية المستوى الثاني”

من جهته أكد رئيس مجلس إدارة نادي السلام فاضل النمر “دعم إدارة النادي أية كفاءة وطنية في اتجاه التدريب”. وأضاف “نحن مساندون للفرج  ليواصل تطوره في الحصول على الشهادات العليا”. وقال إن “الإسثمار في الكوادر الوطنية له أثر في المستقبل ونحن نبارك لحسين هذا التفوق ومستقبله مشرق بإذن الله  ونحن معه فيما يحتاجه في مجال التدريب”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com