عرفتُ صوتك في الموسيقى الجانبية للشاعرة الإيطالية كلاوديا بجينو

رائد أنيس الجشي

ترجمة: رائد أنيس الجشي

 

 

 

 1 – صوتك في الموسيقى الجانبية1

 

 سمعتُ نسخًا منك في موسيقى خارج الزمن

وعادت لي الذكريات

في صوت الغونج2 القادم من العصور البائدة

توقفت عند صدى صرير أحد المعادن

وعرفت صوتك في الموسيقى الجانبية

كلماتنا… بنات الاستياء

لكنها تنفجر..

إلى ألمي دون مطالبة بالصمت

موجات لها ذات المركز بالبركة.

اهتزازات صوتية متقطعة

تولِّد تسونامي في ذكرياتي

_____________

1موسيقى تضاف إلى الموسيقى الأصلية بشكل جانبي وتنسجم معها

2 الغونج من الآلات الموسيقية النقرية.

  ————

2- ديفد1 هو اسمك

 إلى طفل مصاب بالتوحد

 أين توقف تحديقك يا ديفد؟

تستغرق في أحد التفاصيل لكي لا ترى الكل

ليس من السهل فكّ شفرةِ

بوصلةِ الحواس

في فوضى المثيرات الاجتماعية

وكيف سأساند جائزة

علم الأحياء المسبب للمتاعب؟

لأراقب فشل قدرات حواسك

على التواصل.

إنه عبء ثقيل علينا

-نحن الذين نسمى ب”الأناس الطبيعيين” –

أن نستبدل الإيماءات

باهتمام مشترك،

أن نتبين طلبك بوضوح.

إنها أهداف قهرية في عقلي.

اسمك ديفد

لست تشخيص مرض بالنسبة لي

ولا تغيرا أو تشوها في الهندسة الجينية،

لست توقعات مهملة،

تدخلا مبكرا أو متأخرا،

تلفا في اللدونة العصبية بالدماغ

أو اضطرابا طيفيا2

اسمك ديفد

الطفل الذي يحب التفاصيل

سأرتدي نظرك

سأستمع لصورك النمطية المشوشة

سأغوص عميقا

 لأعبر الأشكال التي تثير انتباهك

كي أقلص المسافة

التي تبقيك حبيسا

في حجرة.

 

____________

 1 أصل الاسم يعني المحبوب وهو بالعربية داوود. إلا أنه تلميذ من تلاميذ الشاعرة أيضا في الواقع من اللطيف التذكير بأن داوود/ ديفد هزم جالوت وقتله ولعل الشاعرة هنا  تتمنى أن يهزم ديفدها جالوته ( التوحد)

 2 الصورة تشير في بعد آخر إلى مصطلح علمي يشمل اربعة أمراض عصبية نفسية أحدها اضطراب التوحد المراد بالنص إضافة إلى متلازمتي ريت و إسبريغر وكذلك اضطرابات النمو

   ————

 3 – ضباب على  السكك

 

 تزحف خلال الوداع

تتكثف في ضربات القلب

تذهل المغادرين

تربك الملفات

تداعب الرحلات الخيالية

والأحلام المؤجلة

تستطيع تمويه المصابيح الرأسية

والقلوب الوحيدة.

تجمِّد الاصابع والنبضات

في رحلة سفاري من الظلال والأنفاس.

تتغلغل في روحي..

ضبابًا على السكك.

 

كلاوديا بجينو

ولدت في ليشي – إيطاليا، وهي معلمة لطلاب المرحلة الابتدائية، نُشرت أعمالها بعدة أنطلوجيات أدبية، فازت بعدة جوائز وطنية مقدرة في مجال الشع.ر كما كانت عضو تحكيم للعديد من المسابقات الشعرية. تشغل حالياً منصب محررة لمجلة الشعر الدولي الإيطالية “روسيتا”. لها عدة مؤلفات ومقالات في الأدب. ترجم بعضها إلى لغات مختلفة منها الانجليزية والتركية والفرنسية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com