استطلاع “صُبرة”: البيت والمدرسة هما المكان الأخطر…! 48% من المعتدين جنسياً على الأطفال أقارب

العوامية: غفران عويشير

كشف استطلاعُ رأيٍ، أجرته “صُبرة” على عينة عشوائية من الناس، عن أن البيت والمدرسة هما أكثر الأماكن خطورة على الأطفال في معضلة التحرش الجنسي. وذكر 76% من الضحايا المشاركين في الاستطلاع أنهم تعرضوا للتحرش أو الاعتداء الجنسي في المنزل، مقابل 24% في المدرسة. ونسبة ضئيلة منهم توزّعت الأماكن التي ذكروها على: شارع، بيت أقارب أو جيران، مزارع، أماكن العامة، وأماكن المهجورة.

ووصف 64% منهم أنفسهم بأنهم من ضحايا الاعتداء والتحرش الجنسي، في حين قال 31% إن لديهم معرفة مباشرة مع ضحايا للتحرش الجنسي.

الاستطلاع شارك فيه 85 شخصاً، وأظهر، أيضاً، أن 48% من الحالات يكون فيها المتحرش من الأهل والأقارب. كما أظهر أن 6% فقط من الضحايا لجأ إلى الشرطة أو الحماية، بينما أكد 82% عدم لجوئهم إلى أية جهة مختصة، وعانوا في صمت.

وفيما يخص الجنس؛ فإن 43% من الضحايا من الذكور و57% من الإناث. أما المعتدون فنسبتهم 97%، والمعتديات 3% فقط.  وأبدى 97% من المشاركين في الاستبيان تأييدهم تكثيف التثقيف في التربية الجنسية في المدارس، بينما أفاد 3% فقط بعدم الموافقة.

أخطر الأماكن

  • 76%    المنزل
  • 24%    المدرسة

الضحايا

  • 43%    ذكور
  • 57%    إناث

المعتدون

  • 97%    ذكور
  • 3%    إناث

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com