“بَـلابُــوشْ” الآرامية في القطيف..!

درجت كلمة “بلابوش”، على ألسنة الأمهات في القطيف، كنوعٍ من الزجر الذي يخاطبن به الأطفال المشاغبين. وهي كلمة واحدة تُنطق في لهجة دعاء بالسوء.. ومن صِيغها:

عساك بلابوش..!

بلابوش يطمّكْ..!

بلابوش يشيلك..!

ويبدو أن كلمة “بلابوش”، لم تكن تحمل معنى الدعاء بالسوء، بل هي وصفٌ يقول باحثون عراقيون إنه تعبيرٌ آرامي قديم، معناه “قلة الحياء”. وحسب معطيات بحثهم؛ فإن “بلابوش” ـ في اللغة الآرامية ـ تتكون من كلمتين:

1 ـ بلا: دون، بـِلا.

2 ـ بوش: حياء.

وهذا يعني أن التعبير هو “سبٌّ” في الأصل، لكنه تحوّل إلى “دعاء على”، ليس لدى القطيفيين، بل لدى العراقيين قبلاً. وهذا ما وجدته في مقال للعراقي صادق درباش الخميس نشره في ديسمبر 2007 تحت عنوان “العراق بين (بلابوش) ودفن الامعاء”..!

وهناك قائمة طويلة من المفردات الخليجية ذات أصول آرامية، حسب زعم الباحثين، ومنها: “چــاْ: كيف، سرسري: منحرف، يفوخْ: ينفخ، اسْليمه: موت، تمريخ: مساج، يزّي: يكفي، جَتْ: برسيم”.

ولا غرابة في الأمر؛ إذا علمنا أن العراق، قديماً وحديثاً، هو أحد المصادر اللسانية المهمة في الساحل الخليجي كله.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com